تراثيات

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 روي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: الا اخبركم بشراركم؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال: شراركم المشاؤون بالنميمة المفسدون بين الاحبة الباغون العيوب. وروي ابو هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: ملعون ذو الوجهين، ملعون ذو اللسانين، ملعون كل شغاز ملعون كل قتات، ملعون كل منان. والشغاز: المحرش بين الناس يلقي بينهم العداوة .والقتات: النمام والمنان الذي يعمل الخير و يمن به. وقال معاوية: ان اولى الناس بالعفو اقدرهم على الانتقام، وان انقص الناس عقلا من ظلم من دونه. وقال بعض الحكماء: الظلم على ثلاثة اوجه: ظلم لا يغفره الله عز وجل، وظلم لا يتركه الله تعالى، وظلم لا يعبأ الله سبحانه وتعالى به شيئا، فأما الظلم الذي لا يغفره الله تعالى فهو الشرك به، واما الظلم الذي لايتركه الله تعالى فمظالم العباد بعضهم بعضا واما الظلم الذي لايعبأ الله به فظلم العبد بينه وبين الله تعالى. وروي ان رجلا سعى برجل الى الفضل بن سهل فوقع على ظهر كتابه: نحن نرى قبول السعاية اسوأ من السعاية لان السعاية دلالة والقبول اجازة، وليس من دل على شيء كمن قبل واجاز لان من فعل اشر ممن قال. وروي ان رجلا رفع الى المنصور نصيحة فوقع على ظهرها: هذه النصيحة لم يرد بها وجه الله تعالى، ولا جواب عندنا لمن آثرنا على الله تعالى. وروي ان رجلا قال للمأمون يا أمير المؤمنين الله الله في اصحاب الاخبار فانهم قوم اذا اعطوا مدحوا، وان حرموا ذموا وهم كاذبون! فقال المأمون: لله درها من كلمة ما اصدقها وابين فضلها. وقال مروان ابن زنباع العبسي: يا بني عبس احفظوا عني ثلاثا: من نقل اليكم نقل عنكم، واياكم والترويج في البيوت السوء، واستكثروا من الصديق ما استطعتم، واستقلوا من العدو ما استطعتم فان استكثاره ممكن. وقال بعض الحكماء: احذروا اعداء العقول ولصوص المودات، وهم السعادة والنمامون اذا سرق اللصوص المتاع سرقوا هم المودات. وفي المثل السائر: من اطاع الواشي ضيع الصديق. وقيل: قد تقطع الشجرة بالفؤوس فتنبت ويقطع اللحم بالسيف فيندمل واللسان لا يندمل جرحه. ابو صخر abusakher@albayan.co.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات