رأي البيان ـ ازدواجية السياسة الاميركية

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 مرة أخرى تؤكد الولايات المتحدة تناقض سياستها الخارجية أو ما اصطلح على تسميته «ازدواجية التعامل» أو «الكيل بمكيالين». هذا التناقض واضح تماماً بالنسبة لسياستها تجاه القضية الفلسطينية، فهي تغض البصر عن رؤية الحقيقة من أجل عيون الاسرائيليين. وفي الوقت نفسه تدعو وتضغط لاصدار قرارات دولية من خلال مجلس الامن لتنفذ مخططاتها في قضايا اخرى. التناقض «الجديد»، كشف عنه اعتراف كوريا الشمالية المفاجيء بقيامها سراً بانتاج يورانيوم مخصب لصنع الاسلحة النووية. هذا الاعتراف كما يرى المعلق الالماني ديف ماكنتاير يضع الولايات المتحدة أما مأزق، حيث أنها تعد العدة لضرب العراق لمجرد الشك بأن العراقيين يحاولون تطوير اسلحة نووية! وكل ما فعله بوش تجاه كوريا الشمالية ـ ونحن لا نحرص على الاعتداء عليها لأن هناك عشرات من الدول لديها اسلحة نووية وعلى رأسها اسرائيل وكلها تنكر ما لديها ـ انه اي الرئيس الاميركي وصف انباء البرنامج النووي بأنها مثيرة للقلق والحذر! بوش كما قال المعلقون يتخذ موقفاً بشأن هذه القضية يتسم بكبح الجماح. اما الموقف تجاه العراق الذي لا يوجد دليل قاطع على امتلاكه اسلحة دمار شامل، فهو موقف عدواني واضح اعترفت به بعض وسائل الاعلام الاميركية، الى درجة أن مجلة «نيوزويك» الاميريكية نشرت مقالا لمحلل أميركي في شئون الامن القومي يتساءل فيه عن السبب الذي يدعو ادارة الرئيس بوش الى انتهاج سياسة الدبلوماسية الهادئة في مواجهة ازمة الاسلحة النووية التي اعترفت كوريا الشمالية بامتلاكها.. وتقول المجلة ان بوش إذا كان يعتقد ان العراق بامكانه ان يحوز قنبلة نووية في غضون عام ـ اذا ما تمكن من شراء مكوناتها النووية من السوق السوداء ـ فان العراق حتى لو اعتمد على مصادره سيحتاج الى فترة تتراوح ما بين ثلاثة الى سبعة أعوام لامتلاك قنبلة نووية، وحتى لو نجح عندئذ فهو لا يملك الا صواريخ لايزيد مداها على 600 كيلو متر وهذه لا يمكنها تهديد الولايات المتحدة بشكل مباشر! واذا كان موقف اميركا تجاه كوريا الشمالية صحيحاً كما تراه المجلة، فان المجلة نفسها تتساءل لماذا لا تنتهج الادارة الاميركية سياسة مماثلة تجاه العراق مادام التهديد واحداً؟! نحن لسنا فقط الذين نبدي حيرتنا من السياسة المزدوجة للولايات المتحدة، بل ان الاميركيين انفسهم حائرون. وليت الادارة الاميركية تكشف حقيقة هذه السياسة الازدواجية بصراحة وتفسر لنا وللحائرين في الغرب لماذا العراق هو المستهدف فقط؟ بالتأكيد الامر لا يتعلق لا بأسلحة نووية ولا أسلحة دمار شامل. الهدف أبعد من ذلك وهو يتعلق بالكيان العربي والاسلامي ككل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات