للنساء فقط ـ تكتبها: مريم جمعة

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 رسائل عزيزة علينا تلقتها الزاوية عبر البريد الالكتروني لا نتعمد اهمالها ولكننا نأسف للتأخر في الرد عليها، البريد حمل الينا رسائل من الاخوة والاخوات مصعب وفاطمة وأم احمد والاخ او الاخت ر. س. س الذي لم نتمكن من قراءة رسالته ربما بسبب مشكلة في جهاز الكمبيوتر. في البداية ليسمح لنا قاريء زاوية للنساء فقط ان نتحدث اليه اليوم عبر هذه المساحة الصغيرة لنشكره على تواصله قبل كل شيء، والحقيقة ان الزاوية كما تقدم الشكر لقارئها تريد ان توضح له بأن هذه المساحة عندما وجدت كانت منذ البداية تعبر عن مسئوليتها تجاه ما يفيد ويحترم رأي القاريء وما يعبر عما يقوله وما يريده بصراحة، فالصراحة هي كل ما يربطنا كأفراد مجتمع واحد لا يمكن للجهل ان يتحكم في افراده الى حد عدم الخوف على مصلحته. ومن خلال حوار القاريء الهادف كانت الزاوية تطمح الى توصيل هذا الحوار لمن يعنيه الامر من اجل ان يكون هناك تفاعل متبادل، ان يكون هناك تأثير وانتماء الى المجتمع الذي نحبه ونسعى الى العمل على تطوره، كما ان الانتقادات البسيطة التي يوجهها القاريء احياناً لأي جهة ليست إلا انتقاداً نابعاً من داخلنا وحينما يوجه الانسان النقد لنفسه فهذا ما يؤكد على رغبته الصادقة في تحقيق المصلحة العامة نحن وان اختلفت مواقعنا تجمعنا هذه المصلحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات