راي البيان ، مكاسب عراقية بقمة الدوحة

اعرب الفلسطينيون عن ارتياحهم ورضاهم التام عن نتائج اعمال مؤتمر القمة الاسلامي التاسع الذي استضافته قطر, حيث دعا الى فرض مقاطعة اسلامية شاملة لاسرائيل, واكد دعمه الكامل لانتفاضة الاقصى، المباركة وأفرد لها بيانا خاصا, لكن العراق خرج المنتصر الاكبر رغم ان جدول اعمال القمة لم يبحث المسألة العراقية باتفاق تم مسبقا. فقد شهدت اروقة القمة بالدوحة مشاورات مكثفة جرت بين الجانبين الكويتي والعراقي بهدف تقريب الشقة بينهما, واثمرت هذه الجهود صدور قرار اسلامي حمل عنوان (الحالة بين العراق والكويت) دعا الى احترام سيادة العراق بدلا من الصيغة التي كانت تشير لادانة اثار الغزو العراقي لدولة الكويت التي ابدت تفهما واستجابة ساهما في انجاح القمة. وكلفت القمة امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ببذل مساع حميدة لحل الخلافات المتبقية بين العراق والكويت, وكانت الدوحة ضمن عدة دول بينها الامارات شاركت في المشاورات التي جرت على هامش القمة في هذا الصدد. واستفاد العراق من اجواء القمة وعقد وزير خارجيته محمد سعيد الصحاف لقاء ناجحا مع الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان تمخض عن اتفاق يعتبر مكسبا كبيرا لبغداد يقضي بفتح حوار مباشر بين الطرفين بدون شروط مسبقة في محاولة لانهاء الحظر الدولي. اختراقات مهمة حققتها دبلوماسية العراق تضاف الى نجاحه في كسر حدة الحظر الجوي وتمثل مدخلا مهما لطي صفحة مؤلمة على صعيد الساحتين العربية والاسلامية لكنها تحتاج للمزيد من الدعم والبذل لاغلاقها نهائيا ان خلصت النفوس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات