رأي البيان : باكستان... مخاوف من الفراغ السياسي

من الواضح ان الاوضاع في باكستان لم تستقر ومازالت الرؤية ضبابية في وقت تحدثت فيه وكالات الانباء عن استقالة الرئيس الباكستاني تارار وضغوط لحمل نواز شريف على تقديم استقالته وسط أجواء تتسم بالغموض والتوجس من كل الاطراف . التطورات الجديدة تشير إلى ان الجيش أعلن حالة الطوارئ في أنحاء البلاد مما يعني وقف العمل بالدستور ووقف أعمال الجمعية الوطنية والمجلس الأدنى للبرلمان وكذلك أعمال المجالس الاقليمية مما قاد باكستان إلى ان تعيش فراغاً سياسيا في ظل غياب أي حكومة تقود البلاد. وقد جاءت ردود الأفعال العالمية قوية تجاه الانقلاب العسكري في باكستان حيث دعا الرئيس الأمريكي كلينتون لعودة الحكم المدني واستعادة الديمقراطية فيما أجمعت الدول الأوروبية على رفض الانقلاب, وقررت تجميد الشراكة مع اسلام أباد لحين عودة الديمقراطية, أما على الصعيد الداخلي الباكستاني فقد أكد رجاء ظرف الحق وزير الشؤون الدينية الباكستاني السابق ان الانقلاب كان لحظة حزينة بالنسبة للديمقراطية في باكستان. دول المحيط الاقليمي ترقب مجريات الاحداث في اسلام أباد بانتظار ما ستفصح عنه السلطة الجديدة التي لم تعلن خطابها السياسي بعد سواء الداخلي منه أو الخارجي تجاه دول الجوار والمجتمع الدولي عموما, في وقت أكدت فيه الهند ان موقفها من معاهدة حظر التجارب النووية لم يتغير اثر الانقلاب, وانه ليس ثمة حاجة لأي تغيير في سياستها على ضوء التطورات الجارية في باكستان, وأشار رئيس وزرائها بيهاري فاجبايي إلى استعداد الهند لاقامة علاقات صداقة وتعاون مع باكستان وان على اسلام أباد خلق مناخ سليم لذلك. وفي ظل المخاض الذي تعيشه باكستان فإن الدول العربية والاسلامية تتطلع إلى استتباب الأوضاع في هذا البلد الاسلامي وإلى تجاوز المحنة التي يمر بها وعودة الاستقرار والوئام الداخلي حفاظا على صيرورته ودرءًا للمخاطر المحدقة به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات