رأي البيان: دعوة نبيلة

الدعوة النبيلة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة للمشاركة والمساهمة في العمل الخيري والانساني تؤكد مدى اهتمام سموه وحرصه الشديد على رفع المعاناة عن الايتام والمساكين والذين تقطعت بهم السبل وذاقوا مرارة الحرمان ولم يعد لهم بعد الله الا أهل الخير . ان دعوة زايد الخير الى اهل الخير للحرص على مساعدة المساكين, نابعة من قلب كبير ورحيم يعيش هموم ومعاناة الآخرين ويحرص على تكريس مبدأ التكافل والتعامل بين الناس والمجتمع وهو مبدأ اسلامي وقد حثنا الدين الحنيف على ذلك. وكما عهدناه دائماً فقد علمنا صاحب السمو رئيس الدولة ان يكون اول المناصرين والداعمين لاعمال الخير والبر التي تعود بالنفع على الجميع. وتكريم سموه لكفلاء الايتام على مساهماتهم الفعالة في اعمال الخير هو تشجيع وشهادة عرفان وتقدير لهم ولدفع الاخرين ان يحذو حذو من سبقوهم في هذا الطريق الذي يؤدي الى جنة عرضها السموات والارض اعدت للمتقين. ان تأكيد سموه على ان العمل الخيري في الدولة مسؤولية الجميع دليل على حرصه على ارساء هذه الروح التعاونية بين افراد المجتمع حتى يعم الخير والرخاء في امارات الخير بفضل قيادتها الحكيمة والتوجيهات المستنيرة المستمدة من ديننا الحنيف الذي يدعو للرحمة والتراحم والتكافل بين افراد الاسرة والمجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات