رأي البيان: لقاء ملزم

لخص صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في كلمته في افتتاح اعمال الدورة التاسعة عشرة للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الهدف الاسمى الذي يجب ان يسعى اليه الجميع على الصعيدين العربي والاسلامي . حيث جدد صاحب السمو رئيس الدولة دعوته للقاء عربي واسلامي لمناقشة هموم الامة العربية والاسلامية. وشدد رئيس الدولة على ضرورة ان يكون هذا اللقاء ملزماً وثابتا. وجاءت كلمة صاحب السمو رئيس الدولة مليئة بكل المعاني الجميلة ومفعمة بالصدق والاخلاص لما فيه صالح العرب والمسلمين جميعا فتشديد سموه على ضرورة اللقاء الثابت والملزم يأتي ايمانا منه بأن التلاقي كفيل بإذابة جليد الخلافات والتوترات القائمة بين الاخوة. كما شدد صاحب السمو رئيس الدولة كذلك على ضرورة نجدة الاخ لأخيه وقت الأزمة محاولا بذلك استنهاض الهمم ودعوة الاشقاء في العالمين العربي والاسلامي إلى تجاوز الخلافات ونسيان الاحقاد لما فيه صالح الشعوب في حاضرها ومستقبلها وبكلمات معبرة وهادية للطريق عبر صاحب السمو رئيس الدولة عن رؤيته الحكيمة لواقع الامة وما يمكن لها ان تحقق في حاضرها ومستقبلها مشيراً في هذا الصدد الى ان لقاءات قادة دول مجلس التعاون نجحت في تحقيق الكثير من آمال وتطلعات شعوب دول المنطقة في الأمن والاستقرار.

طباعة Email