رأي البيان: الهروب من جهنم

عمليات المقاومة اللبنانية المتواصلة ضد قوات الاحتلال الاسرائيلي بالجنوب اجبرت رئيس الوزراء الاسرائيلي المتعنت بنيامين نتانياهو الى قطع زيارته الاوروبية والعودة للبحث في كيفية الهروب والانسحاب من »جهنم الجنوب« بعد ان انكوت قوات الاحتلال بنيران المقاومة وفقدت العديد من افرادها . فأسرائيل قد جنت على نفسها بدخولها واحتلالها للجنوب اللبناني والان تبحث عن طوق نجاة لتفر بجلدها بعد ان تأكد لها ان عمليات القصف والعدوان لا تجدي ولا تفيد بل تدفع المقاومين وتعطيهم الحماس لمزيد من العمليات الفدائية واخيراً عرفت اسرائيل من التجارب انه لا مفر امامها سوى الهروب والانسحاب لكي تحمي جنودها. والتطورات الحالية في الجنوب اللبناني تؤكد قوة المقاومة وضعف اسرائيل رغم امكانياتها امام بسالة وشجاعة المقاومين الامر الذي يستوجب على الدول العربية ان تتآزر معهم وتناصرهم بكل قوة حتى يتحقق الهدف ويرحل الاحتلال عن الجنوب صاغرا مجرجرا اذيال الخيبة والهزيمة ويجب كذلك على مجلس الامن تنفيذ قراره رقم 425 الصادر منذ 20 عاما لكي يتحقق السلام ويعم ربوع الجنوب اللبناني.

تعليقات

تعليقات