استخدام التكنولوجيا النووية في الصناعة والطب والزراعة: بقلم- الدكتور تيسير الناشف

ت + ت - الحجم الطبيعي

في 2 ديسمبر 1942 اجرى اول مرة خبراء في جامعة شيكاغو تفاعلا متسلسلا نوويا متحكما به. لقد كان ذلك التفاعل حدثا هاما في تطور العلوم الطبيعية ويمكن للمنشآت النووية أن تتسبب في ضرر إذا انتشر الاشعاع النووي لأسباب منها العطل الفني لهذه المنشآت او سوء ادارتها ويمكن ان تكون لهذه المنشآت فوائدها. ومنذ سنة 1942 اسهمت التكنولوجيا النووية اسهامات ذات شأن في رفع مستوى المعيشة في المناطق التي استعملت فيها. وفيما يلي نقوم بعرض بعض الاستخدامات النووية في ميادين الصناعة والطب والبحوث. استعمال التكنولوجيا النووية في الصناعة ان فقدان الاشعاع للطاقة عند مروره بالمادة اتاح للصناعة ان تستحدث مقاييس حساسة لقياس سماكة وكثافة مواد كثيرة واجهزة تصوير لفحص السلع المنجزة للتحقق من خلوها من العيوب, تستعمل صناعة السيارات على سبيل المثال, التكنولوجيا النووية لاختبار نوعية الفولاذ في السيارات ويستعمل اصحاب صناعة الاوعية المعدنية التكنولوجيا النووية للحصول على السماكة اللازمة للالومنيوم والقصدير, ويستعمل اصحاب مصانع الطائرات التكنولوجيا النووية في فحص المحركات النفاثة للتحقق من خلوها من العيوب, ويستعمل فرقاء البناء هذه التكنولوجيا لقياس سمك سطوح الطرق والطبقة الواقعة تحت سطوحها, وتستعمل شركات خطوط الانابيب تلك التكنولوجيا في اختبار قوة لحم الاجزاء المعدنية وتستعمل شركات الزيت والغاز والتعدين التكنولوجيا النووية في رسم خطوط كفاف الابار الاختبارية وتجاويف المناجم. ويستعمل المستهلكون يوميا منتجات تعتمد للتحقق من مدى فعاليتها ومعوليتها على التكنولوجيا النووية. ان النظائر الاشعاعية النشاط, على سبيل المثال تساعد اجهزة لاسكونية في آلات النسخ على عدم الالتصاق. وتستعمل شركات التجميل الاشعاع في تطهير منتجاتها وفي ازالة المواد المثيرة المهيجة التي يمكن ان تحدث حساسية شديدة في اجسام المستعملين. ان اشد التطبيقات اهمية واوسعها انتشارا في المنزل التطبيق في مجال اكتشاف الدخان. يستعمل نظير اشعاعي النشاط يدعى امريكيوم ــ 241 داخل جهاز اكتشاف الدخان لاستشعار منتجات الاحتراق. ان الفضل في انقاذ حياة الآلاف من الارواح في الولايات المتحدة يعزى الى هذا النوع من جهاز اكتشاف الدخان وهو النوع الذي يستعمل اليوم في ملايين المنازل والمكاتب في الغرب. ان الذرات الباعثة للاشعاع تبلى او تفقد الطاقة بمعدل سرعة دقيق يدعى نصف العمر. ونظرا الى ان الكربون ــ 14 وهو نظير اشعاعي النشاط وطويل العمر وطبيعي الحدوث موجود في كل الاشياء الحية فانه يمكن الباحثين من ان يعرفوا متى كانت الاشياء التي هي من صنع الانسان والعينات المتضمنة للمواد النباتية او الحيوانية مفعمة بالحياة او متى اوجدت او متى استعملت. وتعتمد المتاحف على التكنولوجيا النووية في التحقق من اصالة الصور الزيتية والقطع الفنية ويستعمل المحققون الجنائيون هذه التكنولوجيا في فحص البيئة المادية. استعمال التكنولوجيا النووية في الطب تستعمل التكنولوجيا النووية استعمالا واسعا في التكنولوجيا الحيوية. وفي التجارب التي تجرى على مستوى الجزئيات تعتبر النظائر الاشعاعية النشاط طريقة التحليل المفضلة. ان كميات صغيرة من النشاط الاشعاعي يمكن ان تقاس بسهولة وبدقة, ولذلك يمكن للعلماء ان يحللوا الجزيء الواحد. (تتطلب طرق اخرى غير نووية تكبيرا من خلال عدسة مكبرة يبلغ مليون ضعف) . ولتكنولوجيا النووية تطبيقات هامة في القيام على سبيل المثال, باختبار عقاقير جديدة, اذ يمكن للاختبار الاشعاعي ان يقرر كيف تؤيض المادة في الجسم وان يقرر ان دواء جديدا لن يخلف فضالة قد تكون ضارة بالجسم وفي الوقت الحاضر يقدر بأن 95 في المائة من جميع العقاقير الجديدة تختبر باستعمال الاشعاع. وفضلا عن ذلك تعتمد مظاهر اخرى كثيرة من الطب الحديث على التكنولوجيا النووية, ومن هذه المظاهر خياطة الجراح والقفازات الجراحية والتجهيزات الطبية التي تطهر بالاشعاع لاستخدامها في المستشفيات. ومن عشرات الملايين من الاشخاص الذين يدخلون المستشفيات كل سنة لغرض المعالجة في الولايات المتحدة الامريكية يقدر بأن واحدا من كل ثلاثة اشخاص يعالج بالطب النووي. وتجري كل سنة في الولايات المتحدة اكثر من عشرة ملايين اجراء طبي نووي واكثر من مائة مليون فحص طبي نووي. ومن الادوات التشخيصية الجديدة التي تعتمد على التكنولوجيا النووية تصوير عضلات القلب الذي يرسم تدفق الدم الى القلب, مما يتيح للاطباء ان يعرفوا ما اذا كان المريض مصابا بمرض القلب, وان يقروا اشد انواع المعالجة فعالية. ويمكن للفحص الدقيق للعظم ان يكتشف انتشارا السرطان قبل ان تكتشفه الاشعة السينية بستة اشهر الى ثمانية عشر شهرا. وفي الفحص الدقيق للرئة يستعمل الاشعاع النووي في استكشاف وجود جلطات دموية. ان هذه الاجراءات التشخيصية فضلا عن انقاذها لحياة الناس تقلل التكاليف المالية. ان تصوير عضلات القلب الذي يكلف حوالي الف دولار على سبيل المثال يمكن ان يوفر ما بين عشرين وخمسين الف دولار من النفقات التي تنطوي عليها عمليات وضع انابيب للقلب. وثمة ايضا تكنولوجيات نووية تساعد الاطباء في اكتشاف الاصابة بالامراض المعدية وفي معالجتها, واكتشاف امراض مثل مرض قتام البشرة وسرطان الرئة وسرطان الثدي في مرحلة مبكرة جدا. استعمال التكنولوجيا النووية في الزراعة وفي الزراعة تستعمل التكنولوجيا النووية استعمالا واسع النطاق. ففي التحكم بالحشرات يعقم الذكور من الحشرات بالاشعاع ثم تطلق بملايينها للتزاوج بالاناث. لقد قضت هذه الطريقة التي شرع فيها في سنوات الخمسين على الدودة اللولبية التي تغزو باستمرار وبأعداد كبيرة الماشية وتفتك بها في الجنوب الشرقي للولايات المتحدة وفي امريكا الجنوبية, وبهذه الطريقة ازيلت الدودة اللولبية قبل بضع سنوات في بعض اجزاء شمال افريقيا, مما اوقف انتشار هذه الآفة في اجزاء من القارة الافريقية والشرق الاوسط.

طباعة Email