رأي البيان:جولة روس في المنطقة

التحفظ الذي أبدته الولايات المتحدة الأمريكية ازاء فرص نجاح الجولة الجديدة التي بدأها منسق عملية السلام في الشرق الأوسط دينيس روس في المنطقة يؤكد ان هذه الجولة لن تكون أحسن من سابقتها وان الفشل سيكون حليفها . ويأتي هذا التحفظ في الوقت الذي تدخل فيه عملية السلام في نفق مظلم نتيجة السياسات الاسرائيلية المتعنتة التي ينتهجها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وكان من الأحرى والأجدر بواشنطن أن تمارس نفوذها لاجبار اسرائيل عن التخلي عن التعنت بدلا من أن تتحفظ على نجاح جولة منسقها للسلم في المنطقة. والجولة الحالية لروس قد حكمت عليها واشنطن بالفشل مسبقا وقبل ان تبدأ حيث أشارت وزارة الخارجية الأمريكية ان جولة المنسق لا تعني ان الاتفاق بين الفلسطينيين والاسرائيليين أصبح وشيكا وهذا يعني عجز واشنطن في اجبار اسرائيل على قبول مبادرتها السلمية في المنطقة. إن المنطقة ليست بحاجة إلى جولات لا تحرك ساكنا في مياه السلام الراكدة, ومهمة روس الحالية لن تجدي ولن تحقق نجاحا والدليل على ذلك التحفظ الأمريكي ازاء فرص نجاحها بالاضافة إلى التعنت الاسرائيلي المعروف والذي يقوده نتانياهو الحريص على وأد أي مبادرة سلمية في المنطقة قبل أن تبدأ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات