رأي البيان: تعزيز التقارب الايراني الخليجي

تعزز الانباء التي اشارت إلى تقدم في المباحثات بشأن الجزر الثلاث تأكيد نهج القيادة الايرانية في ظل الرئيس محمد خاتمي نحو مزيد من التعاون مع دول الخليج , وهو امر لا يمكن ان يلقى سوى الترحيب والتشجيع, وفي هذا الخصوص فانه من المهم الاشارة إلى ان الامارات لم تتخل يوما رغم الخلاف بشأن الجزر عن الدعوة إلى علاقات طبيعية ترتكز على الصداقة والمصالح المشتركة بين كافة دول المنطقة, ولعل في استقبال الدولة لوزير خارجية ايران كمال خرازي والترحيب به ما يؤكد تمسكها بمبدأ حسن الجوار واستتباب الامن والاستقرار في المنطقة. ومن المتصور أنه بهذه الزيارة التي تأتي استكمالا لجولة خليجية كان خرازي قد قام بها مؤخرا تنطلق علاقات دول مجلس التعاون مع طهران نحو آفاق أرحب تقوم على فهم متبادل, وهو امر يؤكده بدء وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل زيارة لطهران امس ما يعزز اجواء التفاؤل لمستقبل العلاقات الخليجية ــ الايرانية. وفي هذا الاطار ايضا تعتزم الامارات وايران تبادل الزيارات على مستوى قد يكون وزاريا, وهذا لا يعني بالطبع التنازل عن المواقف الاساسية من جانب الامارات والمتمثلة في مطالبتها باستعادة الجزر سلما من خلال الحوار المباشر أو من خلال اللجوء لمحكمة العدل الدولية, وبهذا الشكل تقدم الدولة نموذجا مثاليا في التعامل الدولي نتمنى ان يجري تسييده.

تعليقات

تعليقات