رأي البيان: قرار عاجز

قرار الادارة الامريكية الغاء اجتماع واشنطن بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي يلقي ظلالا من الشك حول آهليتها في ان تكون راعي السلام الرئيسي, ويؤكد عجزها في ممارسة نفوذها وهيمنتها للضغط على التعنت الاسرائيلي . الغاء اجتماع واشنطن يعتبر مؤشرا خطيرا في ظل الاوضاع الراهنة ويعطي انطباعا سيئا عن المواقف الغربية تجاه القضية الفلسطينية, ويؤكد مجددا الانحياز الامريكي الواضح والصريح لاسرائيل بدلا من اجبارها على الانصياع والحضور للمحادثات مع الفلسطينيين الذين أيدوا حسن النية وقدموا التنازلات لانجاحها. المطلوب الآن من الادارة الامريكية ان تراجع نفسها وتتخذ خطوات عملية لمواجهة تعنت ومناورات رئيس الحكومة الاسرائيلية واضاعته للوقت بهدف قتل العملية السلمية. ان رفض نتانياهو الذهاب الى واشنطن والاستجابة الامريكية لهذا الرفض ليسا في صالح السلم وقد يؤدي ذلك الى تفجر الاوضاع في المنطقة والى حالة من الفوضى... والمطلوب الآن وقبل فوات الأوان مراجعة المواقف وتصحيح الاخطاء واجبار المتعنت للرضوخ والامتثال وهذا يقع على عاتق الادارة الامريكية والاتحاد الاوروبي وكافة دول العالم حتى يعود نتانياهو الى صوابه.

تعليقات

تعليقات