رأي البيان: صوت العقل

استمرارا لما تناولناه بالامس بشأن مواقف الامارات المساندة للقضايا العربية جاء حديث الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع لمجلة (الاهرام العربي)الذي نشرته (البيان)امس ليؤكد على محورية هذا الجانب في سياسة الدولة وان صوت العقل هو البوصلة التي توجه هذه السياسة . وقراءة متأنية في مضمون الحديث تكشف عن كم الصراحة والشفافية التي تقوم عليها سياسة الدولة الخارجية وهي جوانب رغم انها قد لا تكون مفاجئة, الا انها كانت من الوضوح في تصريحات سمو الشيخ محمد بشكل لا يدع مجالا للبس في فهم المواقف التي تتبناها الدولة وكثيرا ما عبر عنها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. لقد راح سمو الشيخ محمد يفند قضية يحاول الكثيرون التأكيد على انها يجب ان تكون على رأس اولويات دول الخليج الا وهي الخطر العراقي والايراني وحرص على التأكيد على انه لا خطر من الجانبين في ذات الوقت الذي لم يغفل فيه بالطبع تجديد مطلب الامارات بحقها في الجزر الثلاث. ليس ذلك فقط بل حرص سموه على الاشارة إلى ان امن الخليج هو مسؤولية دوله اولا وهو ما يعني استبعاد اية قوة خارجية تحاول ان تطرح نفسها كبديل اساسي ووحيد للدفاع عن المنطقة. وحرص سموه كذلك على تجديد مطلب رفع الحصار عن العراق مؤكدا على ان هذا الحصار يتواصل بضغط من اللوبي الصهيوني. ولعل المتابع لمواقف الدولة يمكن ان يستخلص مجموعة الثوابت التي تحكم موقف الامارات وهي ثوابت تلتزم المصلحة والتضامن العربيين, اثمن ما يمكن ان يحققهما العرب وسط المتغيرات الدولية التي تكاد ان تعصف بالوجود العربي ذاته.

تعليقات

تعليقات