رأي البيان: تصريحات أولبرايت تجاوزت الحدود

تصريحات مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية الامريكية التي تستعد لبدء جولة شرق اوسطية غدا (السبت) , حول استعداد واشنطن للعمل العسكري بمفردها ضد العراق فضلا عن سعي واشنطن الى استصدار قرار جديد من مجلس الامن ومساعدة دول الحلفاء, مواقف تحمل في طياتها تجاوزات سياسية, وانحرافات قانونية وسلوكيات لا اخلاقية ونابعة عن غطرسة وعربدة واضحتين للعيان تتطلب التصدي لها بكل الوسائل المتاحة عربية ودوليا وسياسيا واقتصاديا. وكذلك فان تكرار اولبرايت وتأكيدها للدفاع عن امن الكويت وحقوق المنظمة اصبح اسطوانة مشروخة لا داعي للتغني بها واستغلالها بشكل غير سوي, وسبب ذلك ان العاقل وغير العاقل لديه قناعات تامة باهداف ونوايا الادارة الامريكية تجاه الحقوق والمصالح العربية وابسطها الابتزاز المتواصل والاستنزاف المستمر لثرواتنا وشخصيتنا. من اجل ذلك ولوضع الامور في اطارها الصحيح يجب على الدول العربية دون استثناء ترك خلافاتها جانبا وبدء انطلاقة جديدة لحماية ما تبقى لنا من ماء الوجه امام من يتربصون بخلافاتنا وتناحرنا. وهنا يأتي دور الجامعة العربية لاستخدام ما لديها من نفوذ ممكن, لمنع تفرد واشنطن وغيرها من الدول الاجنبية بضرب بلد عربي شقيق, لأن المسألة ليست في العراق بحد ذاته, وانما انطلاقا من مبدأ ان اليوم سيكون الضحية الشعب العراقي وغدا الليبي ثم السوداني الى ان تنجح اهداف الصهيونية بعيدة المدى في ازالة اي تأثير ونفوذ او حتى كلمة للعرب تخص حقوقهم ومقدساتهم ووجودهم فاليوم.. اليوم وليس غدا موعدنا مع مواجهة قوى الاستكبار العالمية بكل ما تملك من قوة.

تعليقات

تعليقات