قادة أعمال أمريكيون يطالبون بتسليم سلس للحُكم

أعرب قادة مجتمع الأعمال التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية عن رغبتهم بتسليم سلس لمقاليد الحُكم في بلدهم من الرئيس المُنتهية ولايته، دونالد ترامب، إلى الرئيس الجديد المُنتَخب، جو بايدن.وبحسب ما نشرته، أمس، صحيفة «فاينينشال تايمز» الأمريكية، فقد أدلى أكثر من رئيس تنفيذي لبنوك وشركات مالية أمريكية كبرى بتصريحات مؤخراً لوسائل الإعلام أفادوا فيه برغبتهم بأن يُسلم ترامب السلطة إلى بايدن طواعية ومن دون تعنّت.

وكان ترامب أعلن أكثر من مرة قبل إجراء الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي انهزم فيها أمام بايدن بأنه لا يعتزم تسليم السلطة إلى الأخير طواعية، حال انهزم أمامه، وكانت لديه شكوك في سلامة العملية الانتخابية.

وترجح التقارير المتداولة من واشنطن حتى الآن رفض ترامب للاعتراف بهزيمته أمام بايدن واعتزامه اللجوء إلى القضاء، زاعماً وجود مخالفات في فرز الأصوات في بعض الولايات، التي فاز فيها بايدن وأسهمت في فوزه بالنتيجة الإجمالية للانتخابات.

احترام النتائج

وقال جيمي دايمون، الرئيس التنفيذي لبنك «جيه بي مورغان تشيس»، أكبر بنك أمريكي من حيث حجم الأصول وثالث أكبر شركة مساهمة في العالم: «يتعين علينا احترام نتائج الانتخابات الرئاسية، كما فعلنا من قبل مع كل انتخابات. يجب أن نحترم قرار الناخبين وندعم الانتقال السلمي للسلطة».

ووجه بيل اكمان، مؤسس شركة «بيرشينغ سكوير كابيتال مانجمنت» لإدارة صناديق التحوط ورئيسها التنفيذي، نصيحة إلى ترامب، مفادها أنه يتعين عليه الاعتراف بالهزيمة.

اعتراف بالهزيمة

وغرد اكمان عبر «تويتر» مخاطباً ترامب: «يأتي أثناء المعركة وقت يتعين فيه على المرء أن ينسحب، فلتفكر في تراثك وما هو الأفضل لبلدك. اعترف بهزيمتك بكرامة، واطلب من كل من دعموك أن يتحدوا من أجل أمريكا».

وفي بيان أصدرته أمس «ذا بزنس راوندتيبل»، وهي منظمة غير ربحية يقع مقرها الرئيسي في واشنطن وتضم في عضويتها الرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات الأمريكية: «بينما نحترم حق حملة ترامب في المطالبة بإعادة التصويت، وكذلك بإجراء تحقيق في الادعاءات بوجود مخالفات في عملية التصويت متى توافر الدليل على ذلك، إلا أنه لا توجد إشارة إلى أن أي من هذه الخطوات ستغير نتائج الانتخابات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات