ميسيسيبي تستبدل العلم الأمريكي وبورتلاند تحرقه

تحصل ولاية ماجنوليا (ميسيسيبي)، قريباً، على علم يطابق اسمها، حيث وافق الناخبون في الولاية على تصميم جديد في استفتاء خلال انتخابات الثلاثاء الكبير، وهي خطوة أخرى، نحو استبدال العلم الكونفدرالي، في حين أحرق متظاهرون أعلاماً أمريكية في بورتلاند.

وسوف يحتوي العلم الجديد، وفقاً لصحيفة «كلاريون ليدغر»، التي تصدر في مدينة جاكسون في ولاية ميسيسيبي، الواقعة جنوبي الولايات المتحدة، على شجرة ماجنوليا، على خلفية بالألوان الأزرق والأحمر والذهبي. ولن يصبح العلم رسمياً إلا العام المقبل، على افتراض أن يصادق نواب البرلمان على نتيجة الاستفتاء، ويصدرون قانوناً لهذا الغرض.

وكان العلم السابق، الذي تم تبنيه في عام 1894، يضم مربعاً به شعار الكونفدرالية في الزاوية العلوية اليسرى.

وكان هذا هو آخر علم لولاية في الولايات المتحدة، يحمل شعار الكونفدرالية. ولا تزال شعبية العلم المستمرة، تلقي بثقلها على العلاقات العرقية في أمريكا، حيث يقول أنصارها إنها علامة على تراثهم الجنوبي، بينما يقول المنتقدون، إنها موافقة ضمنية على تاريخ العنصرية الأمريكي.

حرق أعلام

في بورتلاند، أحرق متظاهرون أعلاماً أمريكية، وساروا في الشوارع ينشدون أغاني احتجاجية، ويحملون بنادق هجومية، فيما خيم توتر شديد على ليلة الانتخابات، التي لم تشهد مع ذلك أعمال عنف في المدينة الواقعة شمال غربي البلاد. كان الجيب الليبرالي في ولاية أوريغون، قد استعد لاحتمال وقوع اشتباكات مسلّحة، بعد أشهر من التجمعات الانقسامية التي شارك فيها نشطاء يساريون وميليشيات يمينية، وشرطيون فدراليون، نشرتهم إدارة ترامب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات