00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تأجيل بيع حصة الأقلية إلى 2017 والحكومة تحتفظ بـ51 %

المتاعب تعصف بشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حاول الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية جوزيف وايس أن يكون إيجابياً حيال مستقبل الشركة، بالرغم من المشكلات التي تعصف بها، ومخططات الحكومة الإسرائيلية لبيع حصص الأقلية فيها، التي من المرجح أن تخضع للتأجيل حتى أبريل من العام 2017.

ونقلت مجلة «جينز ديفنس ويكلي» عن وايس قوله إن عرض حصة الأقلية للبيع في الشركة التي تملكها الحكومة الإسرائيلية من المتوقع أن يحدث في أبريل 2017، وقد أعرب وايس عن اعتقاده بأن تأجيل عملية البيع قد جاء على خلفية قيام الشركة بإعادة هيكلة أعمالها.

وعلق في هذا الإطار بالقول: «لقد وصلنا إلى المراحل الأخيرة من إنهاء البرنامج، وسيستغرق فور إنجازه بعض الأشهر للتطبيق، قد تصل إلى ستة أشهر.».

ويظن وايس أن الحكومة الإسرائيلية تحاول الاستفادة من عملية الخصخصة الحالية لشركة الصناعات الإسرائيلية، التي شهدت سلسلةً من التأجيلات إثر تقييم عدد من المزايدين للشركة، وانسحابهم على خلفية التسعير والأهلية.

وقد استبعدت الصناعات الجوية من لائحة المزايدات على أساس القوانين الحكومية المتعلقة بالشركات الحكومية الإسرائيلية الداخلة في المنافسة على الأصول المعروضة للخصخصة.

إلا أنه، خلافاً لشركة الصناعات الإسرائيلية فإن مبيعات أسهم شركة الصناعات الجوية ستتم من خلال تداولات في بورصة تل أبيب على أن تحتفظ الحكومة الإسرائيلية بنسبة 51 بالمئة من الأسهم في الشركة.

وقد تنعكس بعض التغييرات الأخيرة التي طرأت على وزارة الحرب الإسرائيلية تغييراً في كيفية التعامل مع هذه الصفقة، ولا سيما أن مسؤولين في شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية ينتظرون اتجاه تأثير تلك التغييرات.

وقد حدد وايس خمسة «مؤشرات نمو» لشركة الصناعات الجوية من شأنها أن تسرّع بتحقيق أهداف الشركة، وتتمثل بالأنظمة الصاروخية، والطائرات بدون طيار، والأمن السيبراني، والنظم البرية، والطيران التجاري.

وترى الشركة أن استخدام الجيش الإسرائيلي لمنظوماتها «عامل مضاعفة القوة» لإتمام صفقات البيع مع دول أخرى. إلا أن وايس أعرب عن قلقه الشديد حيال الخطط التي أعلنت عنها الولايات المتحدة، أخيراً، والمرتبطة بإمكانية تخفيض قيمة المساعدات العسكرية الأجنبية التي ترسلها لإسرائيل.

وقد قال وايس في هذا الإطار: «إننا نحتاج لهذه الإمكانيات لإنتاج وتطوير وعرض مجموعة واسعة من المنتجات العسكرية والمصادقة عليها.».

الروبوتيات

أشار الرئيس والمدير التنفيذي لصناعات الطيران والفضاء الإسرائيلية جوزيف وايس، أخيراً، إلى أنه يمكن تعليق آمال كبيرة على الروبوتيات، وذلك بعد أن عملت الشركة على تخطي التحديات المتعلقة بقطاع العربات البرية غير المأهولة، التي تمثل تغييراً مهماً في تجربة الشركة مع الطائرات بدون طيار.

طباعة Email