أميركا تحسن عرض منظومة الصواريخ لتركيا

أكدت مصادر مطلعة، أخيرا، أن الولايات المتحدة تدرس تحسين عرضها المقدم إلى تركيا بشأن برنامج منظومة صواريخ للدفاع الجوي، بعد أن أشارت أنقرة أخيراً إلى إمكانية تخليها عن صفقة مع الصين بقيمة 3.4 مليارات دولار، وأفادت المصادر نفسها أن من بين المتغيرات المحتملة في العرض الأميركي مراجعة الشركات الأميركية لبرامج المبادلة وعناصر الإنتاج المشترك في عرضها.

وتعمل الشركتان الأميركيتان «ريثيون» و»لوكهيد مارتن» اللتان تصنعان منظومة الدفاع الصاروخي «باتريوت» على تحسين العرض الأميركي.

يقول رئيس وكيل وزارة الصناعات الدفاعية التركية مراد بويار، إن الصين قدمت المناقصة الأرخص بقيمة 3.44 مليارات دولار لتقديم 12 منظومة. وأفادت مجلة «جينز ديفنس ويكلي» أن المناقصات المنافسة كانت أعلى بـ 4 مليارات دولار.

وهناك عامل آخر وراء اختيار العرض الصيني هو المستوى العالي من المدخلات التكنولوجية لصناعة الدفاع التركية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات