العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أوروبا تدشّن حملة تطعيم للوقاية من «كورونا»

    بعد أقل من أسبوع من إعطاء الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر للقاح «فايزر-بايونتيك»، بدأت أمس، معظم الدول الأوروبية، مثل إيطاليا وإسبانيا، رسمياً، حملات التطعيم ضد وباء «كورونا»، على خطى العديد من البلدان الأخرى. وحقنت الجرعات الأولى من لقاح فايزر-بايونتيك، الذي تم تسليمه، في إيطاليا، للممرضة كلاوديا أليفيرنيني، وماريا روزاريا كابوبيانتشي، مديرة مختبر علم الأوبئة في مستشفى سبالانزاني في روما.

    وعلقت أليفيرنيني أمام وسائل الإعلام «إنها لفتة صغيرة، لكنها أساسية لنا جميعاً. أقولها من صميم قلبي: فلنحصل على اللقاح. لأجلنا لأحبائنا وللمجتمع».

    وكتب رئيس الوزراء الإيطالي، على حسابه على تويتر «إيطاليا تستيقظ»، مرحباً بتاريخ «سيبقى إلى الأبد مطبوعاً في ذاكرتنا».

    وبعد ساعة، سارت إسبانيا على خطى إيطاليا، وكانت أراسيلي روزاريو هيدالغو سانشيز، البالغة من العمر 96 عاماً، والمقيمة في دار للمسنين في غوادالاخارا وسط البلاد، أول من تلقى الجرعة الأولى.

    ممرضة بوخارست

    على مسافة بضعة آلاف من الكيلومترات في بوخارست، تلقت الممرضة ميخاييلا أنغيل، التي تعمل في مستشفى «ماتي بالس» للأمراض المعدية، والتي كانت أول من عالج في فبراير مريضاً مصاباً بـ «كورونا»، أول متلقي اللقاح. وشعرت الممرضة بأنه «أقل لقاح مؤلم» تلقته على الإطلاق، مؤكدة أنها «متوترة»، لكن «مميزة». في فرنسا، تم إرسال 19500 جرعة إلى الصيدلية المركزية لمستشفيات باريس، حيث قام الموظفون الذين يضعون أقنعة وقفازات واقية خاصة ضد البرد (يتم تخزين اللقاح في -70 درجة مئوية)، بنقل الصناديق إلى ثلاجات خاصة.

    طباعة Email