مفاوضات «ما بعد بريكست» أمام لحظة حاسمة

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن مفاوضات مرحلة ما بعد بريكست بين الاتحاد الأوروبي وبلاده صعبة، مشيراً إلى أنه يتوقع تنازلات من بروكسل. وأضاف جونسون لمحطات التلفزة البريطانية خلال زيارة لبولتون في شمال إنجلترا: «بابنا مفتوح وسنستمر بالمباحثات، الوضع يبدو صعباً، فثمة هوة ينبغي ردمها، لقد بذلنا الكثير ونأمل أن يطرح أصدقاؤنا في الاتحاد الأوروبي شيئاً ما على طاولة المفاوضات قبل أقل من أسبوعين على خروج بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة.

بدوره، حذّر كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، ميشال بارنييه، من أنّ المحادثات للتوصل إلى اتفاق تجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بعد بريكست، وصلت إلى لحظة الحقيقة مع بقاء بضع ساعات للعمل على إنجاح المفاوضات.

وقال بارنييه للبرلمان الأوروبي: «إنها لحظة الحقيقة، لم يتبق لدينا سوى القليل من الوقت، بضع ساعات فقط لإنجاح هذه المفاوضات، إذا كنتم تريدون أن يدخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في الأول من يناير». وأوضح بارنييه، أنّ مسألة الصيد البحري ما زالت نقطة الخلاف الرئيسية، مضيفاً: «لا أظن أنه سيكون من العدل أو المقبول ألا يسمح للصيادين الأوروبيين بالوصول إلى تلك المياه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات