بايدن سيختار حاكمة ميشيغان وعمدة ساوث بيند السابقين لوزيرتي الطاقة والنقل

قال مصدران مطلعان إنه من المتوقع أن يختار الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن حاكمة ولاية ميشيغان السابقة جنيفر جرانهولم لمنصب وزيرة الطاقة في إدارته.

كانت جرانهولم (61 عاما) أول امرأة تشغل منصب حاكم ولاية ميشيغان، حيث خدمت فترتين من 2003 إلى 2011. وعملت مع بايدن، الذي كان نائب الرئيس في عهد باراك أوباما، على حزمة إنقاذ شركتي جنرال موتورز وكرايسلر. بوتيجيغ

وعلى الرغم من مخاوف بعض العاملين في قطاع السيارات، فقد دعمت جرانهولم الجهود المبذولة لبناء مصانع بطاريات متقدمة للسيارات الكهربائية في ميشيغان. كما كافحت لتطبيق معيار يُلزم بأن يتم توليد جزء من طاقة الولاية من مصادر متجددة.

وإذا أكد مجلس الشيوخ ترشيحها، فمن المتوقع أن تلعب جرانهولم دورا في تعزيز ملفات البطاريات المتقدمة وكفاءة الطاقة وتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة والنووية، في الوقت الذي سيجعل فيه بايدن التصدي لتغير المناخ أحد ركائز إدارته.

كما أعلن الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أمس الثلاثاء عن ترشيح بايدن لعمدة مدينة ساوث بيند السابق، بيت بوتيجيغ، ليصبح وزيرا للنقل في إدارته المقبلة.

وكان بوتيجيغ (38 عاما) منافسا ديمقراطيا سابقا في السباق الرئاسي. ومن المتوقع ترشيحه رسميا خلال فعالية في ويلمنغتون بولاية ديلاوير، اليوم الأربعاء.

ووصف الفريق الانتقالي لبايدن ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس في بيان بوتيجيغ بأنه "يجسد جيلا جديدا للقيادة الأمريكية".

وأضاف البيان :"إذا تم تأكيد تعيينه وزيرا للنقل، فسيعمل بوتيجيغ على تحسين حياة جميع الأمريكيين، وسيحمل نفس الرؤية والفطنة السياسية التي أعادت تنشيط ساوث بيند عندما كان عمدة لها".

كلمات دالة:
  • بايدن،
  • ميشيغان،
  • جنيفر جرانهولم ،
  • ساوث بيند ،
  • بيت بوتيجيغ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات