بومبيو يشيد بـ "تحوّل جذري" في العلاقات بين واشنطن والخرطوم

أشاد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الاثنين بما وصفه "تحوّل جذري" في العلاقات مع السودان الذي سُحب رسميا من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب.

وقال بومبيو في بيان إنه "تم رسميا إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب. يمثّل ذلك تحوّلا جذريا في علاقاتنا الثنائية باتّجاه مزيد من التعاون والدعم لانتقال السودان التاريخي إلى الديموقراطية".

وتم تصنيف السودان على أنه دولة راعية للإرهاب منذ العام 1993، ما عطّل الاستثمارات بشكل كبير إذ يتجنّب معظم المستثمرين الأجانب إثارة حفيظة السلطات الأمريكية.

وكانت إزالة السودان من قائمة واشنطن السوداء هدفا أساسيا للحكومة الجديدة بعد الإطاحة العام الماضي بالرئيس عمر البشير، الذي كان استضاف تنظيم القاعدة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن نيته شطب السودان من القائمة في أكتوبر وبات الأمر رسميا مع توقيع بومبيو عليه بعد مرور 45 يوما دون أن يعترض الكونغرس على الخطوة.

وقال بومبيو "نثني على دعوات الشعب السوداني من أجل الحرية والسلام والعدالة ونهنّئ أعضاء الحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون على شجاعتهم في العمل على تحقيق تطلعات المواطنين الذين يخدمونهم".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات