الإدارة الجديدة تأمل في البناء على معاهدات السلام مع إسرائيل

فريق بايدن بصدد تحليل سياسة العقوبات

يعتزم فريق الرئيس الأمريكي المنتخب جوزيف بايدن إجراء تحليل شامل لنشاط وزارة المالية في مجال فرض عقوبات على الدول الأخرى. ووفقاً لوكالة (بلومبرغ) سيتولى تنسيق العمل في هذا الاتجاه أديوالي أدييمو، الذي رشحه بايدن لمنصب نائب وزير المالية.

وأوضحت الوكالة أنه خلال عهد الرئيس دونالد ترامب، استقال العديد من موظفي هذه المديرية، وسيتعين على الحكومة الجديدة مراجعة برامج العقوبات، إذ يعتبر فريق بايدن أن العقوبات الجماعية أكثر فعالية.

إعادة للصندوق

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن جايك سوليفان، مستشار بايدن للأمن القومي، إن الإدارة القادمة تريد إعادة إيران «إلى الصندوق» من خلال الانضمام إلى الاتفاق النووي.

وقف الضرر

وحسب موقع «العربية نت» فإن سوليفان، الذي لم يتحدث علناً كثيراً منذ تعيينه مستشاراً للأمن القومي، تحدث إلى مجلس الرؤساء التنفيذيين وناقش إصلاح المؤسسات الدولية وتعزيز العلاقات مع الحلفاء ومواجهة الخصوم والمنافسين العالميين مثل الصين.

أحد المجالات التي أقر سوليفان بها هي أن إدارة بايدن يمكن أن تساعد في البناء على العمل الذي قامت به إدارة ترامب في الشرق الأوسط.

فقد أشاد الجمهوريون وبعض الديمقراطيين بالرئيس ترامب لمساعدته في التوسط لتوقيع معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل واتفاقية دعم السلام بين البحرين وإسرائيل. وأقر سوليفان بقيمة المعاهدتين، وقال إن إدارة بايدن تأمل في البناء عليها مضيفاً: «نأمل في تقوية وتعميق وتوسيع تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات