إدارة بايدن.. تشكيلة متنوعة لظروف صعبة

يمضي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في تشكيله الحكومي على نحو يطوي صفحة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، من خلال تشكيلة تراعي مطالب أمريكيين من أصول متنوّعة، وتتناسب في الوقت ذاته مع الأوضاع والتحديات التي تواجهها أمريكا، بما فيها الوضع الوبائي.

مصدر أمريكي مطلع قال أمس، إن بايدن سيختار خافيير بيسيرا المدعي العام بولاية كاليفورنيا وزيراً للصحة والخدمات الإنسانية، في إطار تشكيل فريقه لمكافحة جائحة كورونا، ليضيف بذلك عضواً لاتينياً آخر إلى فريقه الذي يتميّز إلى حدّ كبير بتنوّعه، حسب ما نقلت وسائل إعلام أمريكيّة.

ويأتي اختيار بيسيرا (62 عاماً)، وهو من أصول أمريكية لاتينية وعضو سابق بالكونغرس، في وقت يواجه بايدن مزيداً من الضغوط لتنويع الحكومة، ومنها شكاوى من ذوي الأصول الأمريكية اللاتينية والإفريقية في الكونغرس بشأن تمثيلهم.

محامٍ صريح

يذكر أن بيسيرا خلال عضويته في الكونغرس، كان محامياً صريحاً عن حقوق ذوي الأصول اللاتينية، ومدافعاً قوياً عن برنامج الرئيس السابق باراك أوباما للرعاية الصحّية الذي تعرّض لهجوم شديد من ترامب والجمهوريّين.

أصول أفريقية

في هذا السياق، قالت عضو مجلس النواب كارين باس، إنه ينبغي على إدارة بايدن أن ترشح أمريكياً من أصول أفريقية لشغل منصب واحد على الأقل من المنصبين الوزاريين الكبيرين الباقيين.

وأضافت: «سيكون الأمر عظيماً إذا فعل ذلك بالنسبة لمنصب وزير الدفاع»، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء. وكان بايدن اختار شخصين لشغل منصبين من المناصب الأربعة الكبرى، وهما أنتوني بلينكن لمنصب وزير الخارجية وجانيت يلين لمنصب وزير الخزانة، وهما من البيض.

ولكن باس قالت إنه يتعين على بايدن أن ينظر في اختيار أشخاص من أصول أفريقية للمنصبين الآخرين وهما منصب النائب العام ووزير الدفاع. وقد أعلن بايدن في وقت سابق اختيار أليخاندرو مايوركاس، وهو من أصل كوبي، لشغل منصب وزير الأمن الداخلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات