الرئيس الفلبيني ينهي حظر سفر العاملين الطبيين للخارج

أعلن وزير العمل الفلبيني يوم السبت إن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي وافق على إنهاء الحظر الذي يمنع العاملين في مجال الرعاية الصحية من مغادرة البلاد، وذلك في خطوة تمهد لألوف الممرضين إيجاد وظائف في الخارج.

طوقال وزير العمل سيلفستر بيلو لوكالة "رويترز" أن دوتيرتي وافق بالفعل على رفع التعليق المؤقت لسفر الممرضين والعاملين الطبيين الآخرين، وذلك بعد أن تم اتخاذ الخطوة سابقاً كوسيلة لمكافحة كوفيد-19، موضحاً بيلو إن انتشار الفيروس التاجي الجديد يتباطأ في البلاد والظروف تتحسن، لذلك يمكن للحكومة السماح للعاملين في مجال الرعاية الصحية بالمغادرة.

يذكر أنه لدى الفلبين ثاني أكبر عدد من حالات الإصابة والوفيات Covid-19 في جنوب شرق آسيا، لكن أعداد الحالات اليومية ومعدلات الوفيات انخفض.

وكإجراء احترازي، أكد وزير العمل الفلبيني إنه لضمان وجود عدد كافٍ من المهنيين الطبيين في الفلبين لمواصلة مكافحة الوباء داخل البلاد، لن يُسمح إلا لـ 5000 عامل رعاية صحية بالمغادرة كل عام.

الجدير بالذكر أن الفلبين كانت قررت في السادس من  إبريل الماضي فرض تعليق مؤقت على سفر العاملين في مجال الرعاية الصحية إلى الخارج، وسط جهود البلاد للتعامل مع تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وحينا قالت إدارة العمالة الفلبينية في الخارج عن أنها وافقت على قرار بفرض حظر مؤقت "حتى يتم رفع حالة الطوارئ الوطنية وحتى يتم رفع قيود السفر المتعلقة بكورونا في دول المقصد"، وشمل القرار الأطباء والممرضات وعلماء الأحياء المجهرية وعلماء الأحياء الطبية وأخصائيي التكنولوجيا الطبية وخبراء التحاليل والمعالجين التنفسيين والصيادلة وفنيي المختبرات وأخصائيي الأشعة ومساعدي التمريض، وغير ذلك.

وذكرت الإدارة أن الحظر المؤقت يهدف إلى دعم جهود الحكومة لوقف انتشار الفيروس من خلال إعطاء الأولوية "لتوجيه الموارد البشرية للنظام الوطني للرعاية الصحية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات