بايدن يتّجه للبيت الأبيض وترامب يطرق باب القضاء

يركز الرئيس المنتخب جو بايدن جهوده على تشكيل الفريق الأساسي للعاملين معه في البيت الأبيض، في الوقت الذي يواصل الرئيس دونالد ترامب معركته القانونية لتغيير نتيجة الانتخابات لصالحه، رغم تزايد العلامات على ضعف موقفه.

وقال مصدر مطلع على التطورات إن عدداً من كبار العاملين في حملة بايدن الانتخابية يناقشون أدوارهم في الفترة الانتقالية والإدارة الجديدة التي تتسلم مقاليد الحكم في 20 يناير المقبل، وإن شغل بعض هذه الأدوار قد يتم الإعلان عنه في أية لحظة.

وأضاف إن من المتوقع أن ينضم النائب الأمريكي سيدريك ريتشموند، الذي كان رئيساً مشاركاً لحملة بايدن والرئيس السابق لتجمع السود في الكونغرس، إلى الإدارة في منصب كبير، وكذلك ستيف ريكيتي الذي كان مستشاراً مقرباً من بايدن منذ فترة طويلة. وسيجعل ذلك مقعد ريتشموند في الكونغرس عن ولاية لويزيانا شاغراً.

وذكرت وسائل إعلام أن من المتوقع تسمية جين أومالي ديلون، التي انضمت في أوائل هذا العام لفريق بايدن مديرة للحملة الانتخابية، نائبة لرئيس هيئة العاملين في البيت الأبيض. وهي أول امرأة تقود حملة ناجحة للديمقراطيين للفوز بالبيت الأبيض.

ومن المنتظر أيضاً أن يتلقى بايدن تقريراً من مستشاريه عن الأخطار التي تتهدّد الأمن القومي. وكان ترامب، الذي لم يسلم بالهزيمة في الانتخابات التي جرت قبل أسبوعين، قد منع بايدن من الاطلاع على تقارير المخابرات السرية التي تقدم في العادة للمرشح الناجح في الانتخابات خلال الفترة الانتقالية.

ترامب وبنسلفانيا

من ناحية أخرى، ينقل ترامب مساعيه المتعثرة لإلغاء انتصار بايدن إلى محكمة اتحادية في ولاية بنسلفانيا، حيث من المرجح أن تؤدي أي انتكاسة قانونية أخرى إلى القضاء على الاحتمالات البعيدة لتحقيق مبتغاه. وسينظر القاضي ماثيو بران الدفوع في دعوى رفعتها حملة ترامب في 9 نوفمبر طلبت فيها منع أكبر مسؤولي الانتخابات في الولاية من إعلان فوز بايدن.

وتركز حملة ترامب على ادعاء بأنه تم السماح للناخبين بتعديل أوراق التصويت المرفوضة بسبب أخطاء فنية. وطلب ثلاثة محامين آخرين، يمثلون حملة ترامب، الانسحاب من الدعوى يوم الاثنين بعد أن انسحبت شركة قانونية إقليمية بارزة من الدعوى الأسبوع الماضي. ووصف مستشار قانوني لترامب التغييرات في اللحظات الأخيرة بأنها «روتينية».

وحتى الآن كان الفشل الذريع مصير جهود ترامب الغاضبة لدفع المحاكم لإلغاء نتائج الفرز أو تأجيل إعلان النتائج في ولايات رئيسية.

مكافحة «كورونا»

قال الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إن رفض إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب العمل على الانتقال إلى الإدارة المقبلة سيضر بجهود مكافحة جائحة فيروس «كورونا» ويؤدي إلى المزيد من الوفيات. وقال بايدن ردا على أسئلة الصحفيين بعد فعالية ركزت على الاقتصاد الأمريكي يوم الاثنين «قد يموت المزيد من الناس إذا لم ننسق مع بعضنا البعض».

وأضاف أنه «لن يتردد في الحصول على اللقاح» إذا اعتبر كبار مسؤولي الصحة الأمريكيين، مثل أنتوني فاوتشي، وشركات مثل موديرنا وفايزر، أن الجرعات آمنة». وتابع: «السبب الوحيد الذي يجعل الأشخاص يشكّكون في اللقاح الآن هو دونالد ترامب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات