الجيش الإثيوبي يسيطر على بلدة في تيغراي بعد أسبوعين من المعارك

سيطر الجيش الإثيوبي على بلدة في إقليم تيغراي، شمالي البلاد، واتهمت قوة المهام الطارئة الحكومية، المتمردين في تيغراي بأخذ 10 آلاف سجين من المدينة أثناء فرارهم.

وقالت قوة المهام الطارئة الحكومية التي شكلها آبي لإدارة الصراع إلى أن القوات الحكومية حررت بلدة ألاماتا من أيدي المتمردين في تيغراي. مضيفة أن ميليشيات الجبهة الشعبية «فروا ومعهم حوالي 10 آلاف أسير»، دون أن توضح من أين أخذوهم.

ولم يصدر تعليق فوري من قادة تيغراي على الأحداث في ألاماتا، وهي بلدة قريبة من الحدود مع إقليم أمهرة، على بعد 120 كيلومترا من ميكيلي عاصمة تيغراي. وندد الدبلوماسي المعني بشؤون أفريقيا في وزارة الخارجية الأمريكية، تيبور ناجي، بالهجمات التي شنتها ميليشيات تيغراي على إريتريا، واصفاً إياها بأنها «جهود لتدويل الصراع» في تيغراي.

نفي حكومي

من جهة اخرى نفت الحكومة الإثيوبية وجود أي وساطة في أوغندا بشأن الصراع المتصاعد في إقليم تيغراي.وكانت تكهنات إعلامية قد أشارت إلى إمكانية بدء محادثات في أوغندا بشأن الصراع العسكري في الإقليم الإثيوبي. وقالت فرقة العمل الحكومية الإثيوبية الخاصة بصراع تيغراي إن «ادعاء الوساطة في أوغندا غير صحيح».

وكان الرئيس الأوغندي، يويري موسيفيني، قد قال في تغريدة على موقع تويتر إنه التقى بوزير خارجية إثيوبيا وحثه على المفاوضات.

فرار

وكشفت الأمم المتحدة أن 20 ألف إثيوبي على الأقل، فروا من الصراع الدائر إلى السودان في ظل الصراع المستمر منذ نحو أسبوعين.

٥٠٠

أكدت الحكومة الإثيوبية أن مجزرة بلدة «ماي خضراء» جنوب غرب إقليم تيغراي، شمالي إثيوبيا، راح ضحيتها 500 إثيوبي. وأوضحت ان الميليشيات ارتكبت فظائع في مدينة ماي خضراء، بينها مجزرة راح ضحيتها 500 شخص.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات