آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

- تطبيق "الإغلاق" في بريطانيا -

فرضت إنجلترا تدابير عزل جديدة الخميس على سكانها البالغ عددهم 56 مليون نسمة لمدة شهر، على أمل الحد من انتشار الموجة الثانية من الوباء التي تجتاح البلاد.

ويتعين على المتاجر غير الأساسية في إنجلترا الإقفال، فيما سيُسمح للمطاعم والحانات والمقاهي بتقديم فقط خدمات توصيل أو تسليم الطعام ليحمله الزبائن معهم بدون إمكانية الجلوس. في المقابل، ستبقى المدارس مفتوحة.

ويُطلب من السكان العمل من المنزل ويمكنهم مغادرة منازلهم لأسباب محددة فقط مثل ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى الطبيب أو التسوق لشراء الطعام.

- تدابير جديدة في فرنسا -

أعلنت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو الخميس إغلاق "بعض متاجر بيع المشروبات" ومحلات البقالة ومطاعم الوجبات الجاهزة اعتبارا من الساعة 22,00 (21,00 ت غ)، لتجنب "الازدحام" الذي يؤدي إلى العدوى، على خلفية مناشدات لتشديد إجراءات الإغلاق السارية منذ أسبوع في البلاد.

- اغلاق جديد في اليونان السبت -

ستعيد اليونان فرض حجر اعتبارا من السبت ولمدة ثلاثة أسابيع، حسبما أعلن رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس مشددا على ضرورة وقف الموجة الثانية من وباء كوفيد-19 الذي يضرب البلاد.

وبموجب التدابير لن يتمكن اليونانيون من مغادرة منازلهم إلا بعد الحصول على تصريح عبر رسائل نصية على الهاتف المحمول.

- أوروبا بؤرة الفيروس من جديد -

أصبحت أوروبا المنطقة التي تسجّل أسرع تفش للفيروس في العالم: وأحصت 11,6 مليون إصابة نصفها في روسيا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا.

وتجاوزت 52 دولة في المنطقة عدد الإصابات في منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي (11,4 مليون إصابة).

وأضحت أوروبا من جديد بؤرة الفيروس في الأسابيع الأخيرة، بعد أن كانت كذلك بالفعل في آذار/مارس وأبريل.

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة ما لا يقل عن 1,226,154 شخصا في العالم، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس الخميس الساعة 11,00 ت غ.

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 233,734 وفاة من أصل 9,488,276 إصابة، وتليها البرازيل حيث سجلت 161,106 ثم الهند مع 124,315 وفاة والمكسيك مع 93228 وفاة وبريطانيا مع 47742 وفاة.

- تراجع الاقتصاد في منطقة اليورو-

تواجه منطقة اليورو وضعا اقتصاديا كارثيا جراء وباء كوفيد-19 مع تسجيل انكماش كبير وارتفاع هائل في الديون فيما الانتعاش سيكون أدنى من المرتقب، بحسب توقعات المفوضية الأوروبية الصادرة الخميس
.
وترقبت المفوضية تراجع إجمالي الناتج الداخلي لمنطقة اليورو بنسبة 7,8% عام 2020. وإن كان الانكماش سيحل على اقتصاد جميع دول منطقة اليورو ال19، فإن آثاره ستكون أشد على إسبانيا (-12,4) وإيطاليا (-9,9%) وفرنسا (-9,4%).

- اندونيسيا تسجل ركودا للمرة الأولى منذ 1999 -

ذكرت وكالة الإحصاء الوطنية الخميس أن إندونيسيا دخلت مرحلة الركود جراء فيروس كورونا للمرة الأولى منذ الأزمة المالية في آسيا قبل أكثر من عشرين عاما.

وتراجع الناتج المحلي الإجمالي لأكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا بنسبة 3,49 بالمئة على أساس سنوي في الربع الثالث من العام، بعد تراجع بنسبة 5,3 بالمئة في الربع الثاني.

- المطارات تدعو الاتحاد الأوروبي لاتخاذ تدابير-

دعت المطارات الأوروبية الخميس الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ تدابير عاجلة ومحددة خوفًا من تدهور وضعها مع تفاقم الأزمة الصحية. وطلبت بشكل خاص إمكانية دفع مساعدات الدولة للشركات لغاية 2021.

- الصين تمنع دخول مسافرين -

قررت الصين منع دخول المسافرين الأجانب لقادمين من المملكة المتحدة وبلجيكا والفيليبين بسبب الوباء، وشدّدت القيود المفروضة على المسافرين الآتين من دول عديدة أخرى مثل فرنسا والولايات المتحدة وألمانيا والهند وباكستان وجنوب أفريقيا وسنغافورة وكندا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات