أمريكا تدشن نواة تحالف دولي ضد الصين

حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لينكولن / أرشيفية

تمضي الولايات المتحدة قدماً في الحشد لتحالف إقليمي شرق آسيا، لمواجهة النفوذ الصيني، حيث تسعى واشنطن إلى تأسيس نواة لهذا التحالف الذي بدت ملامحه أكثر وضوحاً، اليوم، مقارنة بما تم طرحه قبل شهور.

وفي هذا الإطار، قال نائب وزير الخارجية الأمريكي، ستيفن بيجن، إن بلاده والهند تترقبان «بحذر بالغ» رد فعل الصين على تحركهما لتكوين تكتل غير رسمي يضم أيضاً اليابان وأستراليا. وقال بيجن في كلمة له بالعاصمة الهندية نيودلهي، إن التجمع المعروف باسم «كواد» لا يستهدف أن يكون مغلقاً وأي دولة تريد إقامة علاقات حرة ومفتوحة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ يمكن أن تنضم إليه.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن بيجن موجود في الهند للإعداد لزيارة وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو ووزير الدفاع مارك إسبر للهند في وقت لاحق من لشهر الحالي.

وشهدت العلاقات الهندية الصينية توتراً أول أبريل الماضي، حيث تقول نيودلهي إن قوات صينية توغلت حينها في الجانب الهندي من خط السيطرة الفعلي بمنطقة لاداخ المتاخمة لهضبة التبت. وتقول الحكومة الصينية في بكين، إن المنطقة تابعة لها وأنحت باللائمة على أنشطة لإنشاء طريق هندية في المنطقة وقالت إنه السبب في زعزعة استقرار الوضع.

وفي يوليو الماضي، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في لندن، الخطوة العملية الأولى لإطلاق تحالف دوليتدور في فلكه دول معنية مباشرة بالسياسات الصينية، مثل أستراليا القلقة من التمدد الصيني إلى جنوب المحيط الهادي، وكوريا الجنوبية واليابان، جارتا الصين، والفلبين وفيتنام وتايوان، وهي دول معنية بنفوذ بكين في بحر الصين الجنوبي، وكذلك الهند مؤخراً.

لكن المساعي الأمريكية لبناء تحالف قائم على المبادئ الحقوقية والقيم المشتركة، يواجه تحدياً كبيراً، سواء على صعيد إقناع دول جوار الصين، أو صعوبة إقناع الأوروبيين في الانضمام لهذه الجهود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات