قبارصة يونانيون يتظاهرون ضد فتح شاطئ فاروشا

تظاهر المئات من القبارصة اليونانيين، احتجاجاً على قرار اتخذه شمال قبرص بإعادة فتح منتجع فاروشا في حين اعتبرت أثينا أن قرار أنقرة بإعادة فتح مدينة فاروشا الساحلية استفزاز غير مقبول.

وقال رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، أمس، في تصريحات لصحيفة «لوفيغارو»، إن قرار تركيا بإعادة فتح مدينة فاروشا الساحلية هو استفزاز غير مقبول. وأكد رئيس ميتسوتاكيس أن رسم الحدود البحرية والجرف القاري يمثل القضية الرئيسية في المفاوضات مع تركيا، وأوضح ميتسوتاكيس أنه أمام أنقرة خياران، إما الحوار وفق القانون الدولي أو العقوبات.

يأتي ذلك فيما تظاهر المئات من القبارصة اليونانيين، احتجاجاً على قرار اتخذه شمال قبرص بإعادة فتح منتجع فاروشا المهجور منذ الغزو التركي عام 1974.

واليوم تسعى شمال قبرص لإعادة افتتاحه، وهي مخاطرة بتفجير أزمة جديدة من قبرص وحليفتها اليونان. القرار سارعت قبرص بإدانته، وإبلاغ الأمم المتحدة بحفاوة والتحذير من تداعياته. أما أوروبا فدانت الخطوة على لسان وزير خارجيتها جوزيف بوريل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات