مصر وروسيا تجريان مناورات في البحر الأسود للمرة الأولى

تجري القوات البحرية المصرية والروسية تدريبات مشتركة في البحر الأسود حتى نهاية العام الجاري، بحسب بيان للمكتب الصحفي لأسطول البحر الأسود الروسي.

ونقلت وكالة تاس الحكومية، عن المكتب الصحفي، قوله إنه "في نوفوروسيسك عقد وفدا البحرية الروسية والبحرية المصرية مؤتمرا لمدة ثلاثة أيام حول إعداد وعقد تمرين جسر الصداقة المشترك -2020".

وأضاف البيان أن البلدين سيضعان "خطة التدريبات التي ستجرى في البحر الأسود للمرة الأولى".

وخلال المناورات، ستتدرب السفن الحربية التابعة لأسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية والبحرية المصرية، بدعم من الطائرات،  للدفاع عن الممرات البحرية ضد التهديدات المختلفة.

وسيتم نشر القوات لتنظيم الاتصالات وإعادة الإمداد في البحر وسيجري المشاركون في المناورات تفتيشًا للسفن المشبوهة.

وأشار المكتب الصحفي إلى أن البحارة الروس والمصريين سوف يمارسون إجراءات تحت قيادة المقر المشترك للتدريبات لتنظيم جميع أنواع الحماية والدفاع في البحر وتنفيذ إطلاق الصواريخ والمدفعية باستخدام أسلحة محمولة على السفن.

وأضاف المكتب أن "التدريبات تهدف إلى تعزيز وتطوير التعاون العسكري بين القوات البحرية المصرية والروسية بما يخدم الأمن والاستقرار في البحر، وتبادل الخبرات بين الأفراد من أجل  لإحباط التهديدات المختلفة في طرق الشحن الكثيفة".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات