وزير الداخلية القرغيزي يفر من العاصمة

قال كورسان أسانوف، حاكم مدينة بيشكيك، في إيجاز صحفي اليوم، إن وزير الداخلية القرغيزي كاشكار دزونوشالييف، هرب من العاصمة.

 وأضاف أسانوف، الذي أصبح  قائما بأعمال وزير الداخلية القيرغيزي، أن نواب الوزير الهارب، ظلوا معه على رأس عملهم، ويقوم أحدهم بمراقبة الوضع في أوش.

وتابع أسانوف القول: "اختفى وزير الشؤون الداخلية في قرغيزستان، هرب كجبان عندما اندلعت أعمال الشغب".

وأشار أسانوف، إلى أنه لا يعرف مكان سلفه الفار، وشدد على أنه لن "يبحث عنه".

في السابق، كان أسانوف يشغل منصب نائب وزير الداخلية. وأصبح الحاكم العسكري للعاصمة اعتبارا من 6 أكتوبر، وفقاً لروسيا اليوم.

وتشهد قرغيزستان منذ أيام أحداثا متسارعة، بدأت باحتجاجات ضد نتائج الانتخابات البرلمانية، وبعد اشتباكات مع الأجهزة الأمنية عمد المحتجون إلى اقتحام مبنى "البيت الأبيض"، حيث يوجد مقر البرلمان وإدارة الرئيس القرغيزي، سورونباي جينبيكوف، الذي اتهم بدوره أحزابا في المعارضة، بمحاولة الانقلاب والاستيلاء على السلطة بالقوة.

وتمكن المتظاهرون من الاستيلاء على مباني البرلمان والحكومة والإدارة الرئاسية ومكتب النائب العام ومبنى البلدية في العاصمة.

وأطلق المتظاهرون سراح الرئيس الأسبق للبلاد ألمازبيك أتامباييف، ورئيس الوزراء الأسبق صبار إيزاكوف وعدد من السياسيين الآخرين من السجن.

كلمات دالة:
  • وزير الداخلية،
  • احتجاجات ،
  • قرغيزستان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات