تراجع ترامب أمام بايدن في آخر استطلاعات الرأي

تتوالى استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة لمعرفة اتجاهات الناخبين المحتملين، قبل أقل من شهر على الانتخابات الرئاسية، وقد أظهرت نتائجها تراجع المؤدين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأظهر استطلاع لقناة «سي.إن.إن» المعارضة لترامب للرئيس الأمريكي، أن الناخبين المحتملين الذين قد يصوتون لترامب تراجع إلى أدنى مستوى بفارق 16 نقطة مع منافسه الديمقراطي، مشيراً إلى أنّ تسعة من أصل 10 من الناخبين المحتملين أفادوا بأنهم حسموا أمرهم بشأن أي من المرشحين سيصوتون له، 10 في المئة من داعمي ترامب وثمانية في المئة من مؤيدي بايدن قالوا إنهم قد يغيرون رأيهم، فيما أفاد 1 في المئة بأنهم لم يحسموا أمرهم بعد.

وأشارت «سي.إن.إن» إلى أن بايدن كان متقدماً على ترامب في معظم الأشهر الماضية القليلة على المستوى الوطني بخانة أو أكثر بقليل، وأن أغلبية كبيرة من الأمريكيين لم يوافقوا على أدائه وتعامله من أزمة «كورونا»، إذ أظهرت بياناتها أن 59 في المئة يثقون بتعامل بايدن مع الوباء، مقابل 38 في المئة يثقون في ترامب.

إلى ذلك، أظهر استطلاع لجامعة فرانكلين بيرس وبوسطن هيرالد، تراجعاً في تأييد ترامب بعد إصابته بفيروس «كورونا»، مع تقدم بايدن عليه بـ 21 نقطة مقابل 5 نقاط قبل إصابته بالفيروس. ووفق مجلة نيوزوييك فقد أجري الاستطلاع على 1003 من الناخبين المحتملين بين 30 سبتمبر و4 أكتوبر، مع فارق تخطى 3.1 في المئة.

وأشار الاستطلاع إلى أنّ 46 في المئة من الناخبين المحتملين أفادوا خلال اليومين قبل الكشف عن إصابته بفيروس «كورونا»، بأنهم يؤيدون بايدن بالمقارنة مع 41 في المئة قالوا إنهم يؤيدون ترامب، ثم في الأيام الثلاثة التي تلت تشخيصه بالفيروس، أفاد 55 في المئة منهم بأنهم سيصوتون لبايدن مع تأكيد 34 في المئة أنهم يؤيدون ترامب. وتشير «نيوزويك» إلى أنّ استطلاعات الرأي لم تكن إيجابية قبل إصابته بفيروس «كورونا»، إذ أظهر تحليل لموقع «فايف ثرتي إيت»، أن بايدن يتقدم بفارق تسع نقاط، ويواجه متاعب في عدة ولايات متأرجحة.

وأظهر مسح لشركة «ابسوس/رويترز» بعد يومين من الإعلان عن إصابة ترامب بفيروس «كورونا»، أنّ 65 في المئة من الأمريكيين يعتقدون أنّه كان بإمكان ترامب تفادي الإصابة بالفيروس فيما لو أخذ التهديد الصحي بجدية أكبر، فيما لم يوافق نسبة 27 في المئة على ذلك.

ويشير استطلاع آخر، إلى أن بايدن زاد الفارق متقدماً في استطلاعات الأخيرة في ولاية ميتشغان إلى تسع نقاط وهي الولاية التي فاز بها ترامب بفارق بسيط في العام 2016. وفيما يشير متعقب استطلاعات الرأي «فايف ثرتي ايت»، إلى أنّ بايدن متقدم بسبع نقاط في ولاية ميتشغان، يقول متعقب «رييل كلير بوليتكس»، إنّ بايدن يتقدّم على ترامب بـ 5.8 نقاط فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات