تراجع جديد.. سفينة تنقيب تركية تغادر المياه القبرصية

غادرت سفينة تنقيب تركية موقعها في جنوب غربي جمهورية قبرص اليوم الأحد لأول مرة منذ عدة أشهر، ما يزيد من الآمال بتخفيف التوترات بشأن احتياطيات الغاز الطبيعي. وكانت السفينة تقوم بالتنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة قبرص من دون موافقة الحكومة في نيقوسيا.

وقال المسؤولون في نيقوسيا إنه لا يُعرف الجهة التي ستتوجه إليها السفينة. إذا استمرت السفينة في مسارها نحو الشمال، ربما تكون هذه دلالة أخرى على تخفيف التوترات، حيث إنها يمكن أن تصل المياه التركية في المساء. وتتنازع أنقرة ونقوسيا منذ أعوام بشأن المنطقة الاقتصادية الخاصة حول قبرص.

يشار إلى أن تركيا لا تعترف بجمهورية قبرص، وترفض تنقيبها عن الغاز الطبيعي طالما أن قبرص التركية لا توافق على ذلك، ولم يتم حل الخلاف بشأن الوضع الشامل لقبرص.

وكانت الحكومة في نيقوسيا قد أجرت أول تنقيب عن آبار الغاز، واكتشفت حقول غاز جنوب الجزيرة. ومن المقرر أن يتم المزيد من أعمال التنقيب عام 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات