محاولة تشويش إيرانية على مناظرة «ترامب ـ بايدن»

أعلن موقع تويتر، أمس، حذفه 130 حساباً حاولوا التشويش على المناظرة الأولى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي جو بايدن.

وبحسب بيان لـ «تويتر»، فإن الحسابات المحذوفة بسبب التشويش على المناظرة الأولى لمرشحي الانتخابات الأمريكية «يُعتقد أن مصدرها إيران».

وأضافت الشركة، أنها حذفت الحسابات «بناء على معلومات»، قدمها مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، حيث لم يكن للحسابات تفاعل كبير، ولم تحقق التأثير في النقاش العام.

وتدرس إدارة ترامب، فرض عقوبات جديدة على النظام الإيراني، تزيد من عزلة اقتصاد طهران عن العالم، وأيضاً عرقلة خطط المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، بالعودة للاتفاق النووي، حال الفوز بالانتخابات.

وستؤدي هذه الخطوة فعلياً، إلى عزل إيران نهائياً عن النظام المالي العالمي، ما يؤدي إلى قطع الروابط القانونية القليلة المتبقية لديها، وجعلها تعتمد أكثر على التجارة غير الرسمية أو غير المشروعة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات