بوريس جونسون يعلن عن قيود مشددة جديدة لوقف انتشار كورونا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء عن قيود جديدة في مواجهة الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد منها إغلاق الحانات عند الساعة العاشرة مساء محذرا من اتخاذ تدابير "أكثر صرامة".

وكان رئيس الوزراء البريطاني الذي واجه انتقادات لتأخره في إعلان الإغلاق في البلاد في مارس الماضي، حذر امام البرلمان ان بريطانيا "وصلت الى مفترق طرق خطير".

وفي محاولة لعكس هذه الظاهرة ستغلق الحانات والمطاعم في الساعة العاشرة اعتبارا من الخميس في بريطانيا.

وقال جونسون امام النواب "انا آسف لان ذلك سيؤثر على العديد من المؤسسات التي استأنفت نشاطها منذ فترة قصيرة لكن علينا التحرك".

وبعد ان حث السكان للعودة الى العمل للمساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد غيرت الحكومة موقفها وطلبت من الافراد العمل عن بعد إذا أمكن.

كما أرجأت الحكومة حضور جمهور الاحداث الرياضية التي كانت مقررة الشهر المقبل.

واعتبارا من الاثنين يحظر مشاركة أكثر من 15 شخصا في حفلات الزفاف كحد اقصى.

وسيكون وضع الكمامة إلزاميا في سيارات الاجرة والعاملين في المحال التجارية والحانات والمطاعم وستشدد الغرامات.

وستفرض غرامة بقيمة 200 جنيه (218 يورو) لعدم وضع الكمامة او تجمع أكثر من ستة اشخاص.

وإذا اقتضى الامر ستتمكن الشرطة من الاستعانة بالجيش بحسب جونسون.

قيود لستة اشهر
وحذّر المستشار العلمي للحكومة باتريك فالانس الاثنين في كلمة متلفزة من ان بريطانيا، الدولة الاكثر تضررا في اوروبا مع 42 ألف وفاة، تسجل "ارتفاعا بمعدل الضعفين للحالات كل سبعة أيام".

وأضاف انه إذا واصل الوباء هذا المنحى "فسنصل إلى 50 ألف حالة يوميا بحلول منتصف اكتوبر" مقابل ستة آلاف حاليا وفقا للتقديرات، وقد يفضي هذا الوضع الى "200 وفاة يوميا أو أكثر منتصف نوفمبر".

وأعلن جونسون ان التدابير المعلن عنها الثلاثاء ستطبق "لستة أشهر ربما" محذرا من ان "خطوات أكثر صرامة قد تتخذ" في حال عدم احراز تقدم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات