آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

يخضع نحو مليون من سكان منطقة مدريد، لا سيما في جنوب العاصمة الاسبانية الأكثر فقراً، لتدابير صارمة اعتباراً من الاثنين تحدّ من حريتهم في التنقل على خلفية ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بوباء كوفيد-19.

وخلال الأسبوعين المقبلين، لن يتمكن نحو 850 ألف شخص معنيين بهذه الاجراءات من الخروج من أحيائهم إلا لأسباب ضرورية كالذهاب إلى العمل والطبيب أو إرسال الأولاد إلى المدرسة. إلا أن التحرك مسموح به بحرية داخل الحي الذي يقطنونه.

 200 ألف وفاة 

أسفر الوباء عن وفاة 961,531 شخصاً على الأقل في العالم منذ أواخر ديسمبر، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس الاثنين الساعة 11,00 ت غ.

وأحصيت اصابة أكثر من 31,1 مليون شخص رسمياً، شفي منهم ما لا يقل عن 21 مليوناً.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات (199,513 وفاة)، تليها البرازيل (136,895) والهند (87882) والمكسيك (73493) والمملكة المتحدة (41759).

تحذير 

حذرت السلطات الصحية البريطانية الاثنين من أن على البلاد "تغيير المسار" بما يمنع "انتشار" موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد قد تؤدي إلى تسجيل 200 وفاة يومياَ بحلول نوفمبر في بريطانيا التي تسجل أصلاً أكبر عدد وفيات في أوروبا يفوق 41 ألفاً.

أثر مدمر 

أشارت دراسة أعدتها منظمة غير حكومية نشرت الاثنين إلى أن للوباء أثرا اقتصاديا "مدمرا" على السكان الأكثر عرضة للخطر في العالم، كالنازحين أو من يعيشون في مناطق نزاعات، ويواجهون خطر المجاعة والانقطاع عن التعليم.

وفي تحقيقه "دوامة هبوط" الذي جرى العمل عليه في 14 بلداً (منها مالي وأفغانستان وفنزويلا...)، أكد المجلس النروجي للاجئين أن نحو 75 في المئة من 1400 شخص جرى استطلاع رأيهم، تحدثوا عن تدهور ملحوظ في أوضاعهم نتيجة الأزمة الصحية.

 تاج محل 

بعد ستة أشهر من الإغلاق، فتح تاج محل الذي يعد معلماً رمزياً في الهند، أبوابه الاثنين رغم الارتفاع في عدد الإصابات اليومية في البلاد التي تعدّ 5,4 ملايين إصابة من بين 1,3 مليار نسمة.

والقصر الذي شيّد في القرن السابع عشر في أغرا (على بعد نحو 180 كلم إلى جنوب نيودلهي)، هو واحد من أكثر المعالم الأثرية شهرة في البلاد ويقصده كل عام نحو سبعة ملايين زائر.

جوائز "إيمي"

شارك نجوم الشاشة الصغيرة الأحد من منازلهم وغرف نومهم في حفل توزيع جوائز "ايمي" التي تعادل جوائز الأوسكار لكن للمسلسلات في الولايات المتحدة، فيما كان مقدم البرامج والكوميدي جيمي كيمل يقدّم الحفل انطلاقاً من قاعة فارغة في لوس أنجليس.

وبسبب جائحة كوفيد-19 صمّم منظّمو الحفلة بزات كاملة للوقاية البيولوجية على شكل بزات "سموكينغ" رسمية، تتيح تسليم الجوائز للفائزين في منازلهم بأمان.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات