إعصار يغرق ساحل الخليج الأمريكي

 بدأ إعصار «سالي» في إغراق ساحل الخليج الأمريكي بالأمطار والرياح الليلة الماضية، ما هدد بحدوث زوابع قاتلة وفيضانات وربما يتسبب في أضرار وخسائر تصل إلى 3 مليارات دولار.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أنه بينما تباطأت أقصى سرعة للرياح المستمرة للعاصفة إلى 90 ميلاً (145 كيلومتراً) في الساعة، وهي الفئة 1 على مقياس سافير- سيمبسون، ازدادت السرعة مرة أخرى قبل الوصول إلى اليابسة، وفقاً لتقرير مركز الأعاصير الوطني الصادر في نيويورك. وتقع العاصفة على بعد 75 ميلاً شرق- جنوب شرق مصب نهر المسيسيبي.

ووصل إعصار «سالي»، الذي تسبب في عمليات إجلاء من بعض منصات الطاقة البحرية، إلى اليابسة مساء اليوم ولكن من الصعب تحديد المكان بدقة.

وتمتد التحذيرات من جنوب شرق لويزيانا، بما في ذلك نيو أورليانز، إلى فلوريدا بانهاندل. وقالت تنبؤات سابقة إن الرياح يمكن أن تشتد لتصل سرعتها إلى 110 أميال في الساعة، حيث تصبح من الفئة 2، قبل الوصول إلى اليابسة.

وتعرضت الولايات المتحدة لكوارث طبيعية متعددة العام الجاري، مع حرائق الغابات التي دمرت الغرب، والعواصف التي تسببت في خسائر تقدر بمليارات الدولارات في الشرق وعلى طول ساحل الخليج، واجتياح عاصفة ديريتشو للغرب الأوسط في وقت سابق من هذا الصيف. ومع ظهور العاصفة «فيكي»، سجل حوض المحيط الأطلسي الآن 20 عاصفة، وهو أكبر عدد مسجل في عام واحد بعد عام 2005 الذي شهد 28 عاصفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات