الرئيس الصيني يزور معلميه في المدرسة الابتدائية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بمناسبة عيد المعلم الصيني السادس والثلاثين، قدم الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الرئيس الصيني شي جين بينغ التهنئة الحارة والتحية المخلصة للمعلمين والمربين وجميع العاملين في مجال التعليم في البلاد، مؤكداً أهمية جعل التعليم أكثر المهن احتراماً وإقبالاً في المجتمع، وتهيئة الظروف المناسبة لاحترام المعلمين والاهتمام بالتعليم في المجتمع كافة.

وخلال السنوات الماضية، أكد شي جين بينغ احترام المعلمين والاهتمام بالتعليم، وهو يُكن امتناناً مخلصاً ودائماً لمعلميه، بحسب إذاعة الصين الدولية

وقد عاد شي جين بينغ إلى مدرسته الأم، مدرسة أول أغسطس ببكين، لزيارة المعلمين والطلاب.

وفي الندوة، التي عقدت خلال الزيارة، أعرب مدير المدرسة شن جيون، عن ترحيبه بالرئيس في مدرسته الأم.

وأعجبت كلمات شي جين بينغ الجميع، حين قال "لن أكون رئيساً هنا، نحن جميعاً طلاب".

كما التقى شي جين بينغ مع معلميه تشن تشونغ هان وتشن تشيو يينغ والمعلمين الآخرين الذين درّسوا له حين كان تلميذاً.

لقد كبر هؤلاء المعلمون في السن، ولكنهم ما زالوا يتذكرون الماضي بصورة واضحة.

وقالت المعلمة تشن تشيو ينغ، "إن عمري 77 عامًا، كنت معلمته للغة الصينية في المدرسة الإعدادية، في ذلك الوقت، كنت شابة ولي ضفيرتان طويلتان، والآن أصبح شعري أبيض وتغيرت البيئة والمظهر، لكن المشاعر بيننا لم تتغير قط".

وبعد تخرجه من مدرسة أول أغسطس، ذهب شي إلى قرية ليانغ جياخه الواقعة في مدينة يانآن التابعة لمقاطعة شنشي شمال غرب الصين للاستيطان فيها، وخلال تلك الفترة، كان يهتم دائمًا بمدرسته ومعلميه.

وأثناء عمله خارج بكين، كان كلما جاءها زائراً، يذهب لرؤية معلميه.

تشن تشونغ هان، كان يشغل منصب نائب مدير الصف الدراسي الذي كان الرئيس شي يدرس فيه آنذاك، ويقول عن شي: "بغض النظر عن المناصب التي تولاها، كان دائماً يفكر في معلميه ويهتم بهم ويتواصل معهم".

وقدم الرئيس الصيني نموذجاً يحتذى به في احترام المعلم، وأصبح قوة دافئة لدفع التعليم في الصين إلى الأمام، ومصدر إلهام لمئات الملايين من الطلاب لخدمة بلادهم.

كلمات دالة:
  • شنشي،
  • شي جين بينغ ،
  • الصين،
  • بكين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات