فرنسا تقر بتفاقم «كورونا» وترفض العودة للعزل

أكد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، اليوم الجمعة، أن تطور انتشار فيروس كورونا المستجد يشير إلى «تدهور واضح»، مستبعداً في الوقت ذاته فكرة فرض «عزل معمم».

وأوضح كاستيكس أن «حدة الفيروس لم تتراجع وهو سيتواصل لبضعة أشهر. لكن علينا أن نتمكن من التعايش معه من دون أن ندخل مجدداً في منطقة العزل المعمم». ورأى: «ينبغي ألا نوقف حياتنا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية» رغم ارتفاع الإصابات.

وأتى كلام كاستيكس في ختام اجتماع مجلس الدفاع المكرس لإدارة وباء كوفيد19 الذي يشهد ارتفاعاً جديداً في فرنسا ما يثير قلقاً.

وباتت 42 مقاطعة فرنسية مصنفة «حمراء» أي حيث الفيروس نشط جداً، على ما أوضح كاستيكس في مقر رئاسة الحكومة، حيث يعزل نفسه بعدما قابل مدير طواف فرنسا الذي ثبتت إصابته بالفيروس.

ويثير الوضع العام في البلاد قلقاً متزايداً مع ارتفاع منتظم لعدد الحالات المسجلة في الأسابيع الأخيرة. وسجلت نحو عشرة آلاف إصابة جديدة في غضون 24 ساعة على ما أظهرت البيانات التي نشرها هيئة الصحة العامة مع عدد قياسي أمس منذ بدء الجائحة واعتماد الفحوصات على نطاق واسع في البلاد، مع 9843 حالة جديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات