بريطانيا تستدعي سفير روسيا بسبب قضية نافالني

استدعت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم، السفير الروسي في لندن لتقديم إيضاحات عن تسميم المعارض أليكسي نافالني، كما أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الذي أعرب عن "ارتياحه" لخروج المعارض من غيبوبته.

وكتب راب عبر "تويتر" أن السلطات البريطانية استدعت أندريه كيلين "لتعرب له عن القلق العميق لتسميم أليكسي نافالني" بغاز الأعصاب نوفيتشوك وفقاً لبرلين، الذي استخدم في بريطانيا عام 2018 لتسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال.

وأضاف أن "استخدام سلاح كيميائي محظور أمر مرفوض تماماً، وعلى روسيا أن تجري تحقيقاً تاماً وشفافاً".

وقالت الخارجية البريطانية، في بيان، إن لندن تعتزم العمل مع "شركائها، وبينهم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، للمطالبة بمحاسبة من ارتكبوا" عملية التسميم.

وتحدثت ألمانيا، الأسبوع الماضي، عن "أدلة قاطعة" على أن الخصم الأبرز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرّض للتسميم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك".

وقال مساعدو نافالني إنّ استخدام نوفيتشوك يظهر أن أجهزة الأمن الروسية وحدها مسؤولة عن الهجوم، لكن الكرملين نفى ذلك بشدة.

وصرّح الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم: "كل محاولات ربط روسيا بأي طريقة كانت بما حصل (مع نافالني) غير مقبولة في نظرنا".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات