بالفيديو.. تجدّد الاشتباكات بين الشرطة ومحتجين في هونغ كونغ

ألقت شرطة هونغ كونغ القبض على حوالى 300 شخص أمس الأحد بعدما هاجم عناصر مكافحة الشغب المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية المعارضين لتأجيل الانتخابات المحلية.

وكان من المفترض أن يكون أمس الأحد يوم انتخابات للهيئة التشريعية، التي تنتخب جزئياً في المدينة، وهي واحدة من الحالات القليلة التي يدلي فيها سكان هونغ كونغ بأصواتهم.

لكن الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام أرجأت الانتخابات لمدة عام بسبب فيروس كورونا، ما أثار غضب المعارضة المؤيدة للديمقراطية التي كانت تأمل في الاستفادة من المشاعر المناهضة للحكومة على نطاق واسع.

وانتشر مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب في منطقة كوولون في محاولة لإحباط دعوات عبر الإنترنت إلى الاحتجاج بعد تأجيل الانتخابات.

وطوال فترة ما بعد الظهر، تواجهت الشرطة مع أشخاص يرددون شعارات منها "أعيدوا لي حقي في التصويت!" و"شرطيون فاسدون!" فيما نفذ عناصر مكافحة الشعب عمليات توقيف وتفتيش وأمروا الحشود بالتفرق، وفق "يورونيوز".

وفي بيان على "فيسبوك"، قالت الشرطة إن 289 شخصا على الأقل أوقفوا معظمهم بسبب التجمع غير القانوني. وألقي القبض على امرأة بموجب قانون الأمن القومي الجديد الذي فرضته بكين على المدينة بعد إطلاق سكان هونغ كونغ شعارات مطالبة بالاستقلال.

وأظهرت صور مباشرة ثلاثة سياسيين بارزين مؤيدين للديمقراطية هم ليونغ كووك-هونغ وفيغو تشان ورافاييل وونغ بين المحتجزين.

كلمات دالة:
  • الشغب ،
  • شرطة ،
  • كاري لام،
  • هونغ كونغ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات