تركيا تصعد في المتوسط وتدق طبول الحرب

في خطوة من شأنها أن تعمق التوتر في المنطقة، وتنذر بالانزلاق إلى نزاع مسلح مع اليونان وقبرص أعلنت تركيا أن قواتها المسلحة ستجري تدريبات عسكرية قبالة قبرص ابتداء من يوم غدٍ الأحد.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان: إن التدريبات، التي يطلق عليها اسم «عاصفة البحر المتوسط»، ستستمر حتى يوم الخميس، وستجرى بالاشتراك مع عناصر من شمال قبرص الخاضع للإدارة التركية. وذكر «البيان» أن التدريبات السنوية تهدف إلى «تحسين التدريب والتعاون والقدرة على العمل المشترك» بين البر الرئيسي التركي، وقيادة القوات في شمال الجزيرة المقسمة.

وأضاف «البيان» أن عناصر من القوات الجوية والبحرية والبرية ستشارك في التمرين، الذي يشمل عمليات محاكاة لهجوم جوي، وعمليات بحث وإنقاذ أثناء القتال.

وتتهم اليونان وقبرص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمحاولة قرصنة مصادر واعدة للطاقة في مياههما الإقليمية.

ويساند المجتمع الدولي، وبخاصة الاتحاد الأوروبي مواقف اليونان وقبرص وسط مساعٍ لخفض التصعيد في المنطقة، وتلويح بفرض عقوبات على أنقرة.

ومدد أردوغان الأسبوع الماضي مهمة بحرية استكشافية بحثاً عن حقول للنفط والغاز تقع ضمن حدود اليونان وقبرص.

وتتمسك أثينا بضرورة استجابة أنقرة لمطالبها بوقف اعتداءاتها المستمرة على الحدود الاقتصادية لليونان، وقبرص قبل البدء في أي محادثات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات