في جريمة غامضة بألمانيا

تبرعات لدفن 5 أطفال يُشتبه في أن أمهم قتلتهم

عقب مقتل خمسة أطفال من عائلة واحدة، فتحت مدينة زولينجن الألمانية حسابا لجمع تبرعات للمساعدة في تكاليف دفن الأطفال، الذين يُشتبه في أنهم قتلوا على يد والدتهم.

وقالت السلطات المحلية اليوم السبت إن العديد من المانحين المحتملين تواصلوا مع السلطات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتم القبض على الأم، التي كانت ترعى الأطفال بمفردها منذ انفصالها عن زوجها، للاشتباه في ارتكابها الجريمة.

والأم متهمة بخنق خمسة من أطفالها تتراوح أعمارهم بين عام و 8 أعوام. بينما كان أكبرهم، البالغ من العمر 11 عاما، هو الوحيد الذي بقي على قيد الحياة، ويقيم حاليا مع جدته.

وأصيبت الأم بجروح بالغة بعد الجريمة، عندما حاولت على ما يبدو إلقاء نفسها تحت عجلات القطار. ولم يتم الإفصاح عن أي معلومات بشأن حالتها الصحية في الوقت الحالي، من النيابة العامة أو الشرطة.

ويعتزم جيران الأسرة تنظيم وقفة حداد على ضوء الشموع في وقت لاحق اليوم.

وقال المنظمون إن وفاة الأطفال تمثل ضربة موجعة في قلب المجتمع المحلي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات