جاكرتا تعاقب من يرفض ارتداء الكمامة بوضعه في نعش

يمكن للأشخاص الذين يرفضون ارتداء الكمامة المفروض للحد من تفشي فيروس كورونا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا اختيار الاستلقاء في نعش لأكثر من دقيقة بدلا من القيام بخدمة المجتمع أو دفع غرامة.

وأفاد مسؤولون أمس الأربعاء بأن السلطات في شرق جاكرتا طبقت إجراء غير معتاد لجعل أولئك الذين يرفضون ارتداء الكمامة يفكرون في العواقب المميتة لأفعالهم، بعد تجاوز عدد الحالات اليومية ألف حالة في الأيام الأخيرة.

وقال أحد المسؤولين لأحد المخالفين لقواعد ارتداء الكمامة وهو يرقد في نعش مفتوح في مقطع فيديو انتشر على الإنترنت: "فكر فيما يحدث إذا أصيبت بكوفيد-19".

وقال عبد الشكور، أحد الذين تم القبض عليهم وهو لا يرتدي الكمامة، إنه اختار الاستلقاء في نعش مفتوح لأنه لم يكن لديه المال لدفع غرامة تبلغ نحو 17 دولارا.

ونقل عنه موقع" تريبون نيوز" الإخباري قوله: "كنت أوصِّل شيئا ما، لذا لا يمكنني القيام بأعمال التنظيف (خدمة مجتمعية). كان بإمكاني اختيار دفع الغرامة ولكن لم يكن لدي نقود".

كما وضع المسؤولون في جاكرتا عددا من النعوش المزيفة مع لافتة تظهر الأرقام اليومية لإصابات فيروس كورونا في مواقع حول المدينة لتذكير الناس بعواقب عدم ارتداء الكمامات.

وسجلت إندونيسيا أكثر من 180 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، مع أكثر من 7600 حالة وفاة مرتبطة بالإصابة بالفيروس.

وتتزايد حالات الإصابة بعد أن أعادت الدولة فتح اقتصادها في يونيو بعد ثلاثة شهور من الإغلاق الجزئي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات