أوروبا تطالب إيران بالالتزام الكامل ببنود الاتفاق النووي

انتهى اجتماع وفد إيراني حول تطورات ملف الاتفاق النووي وممثلين عن الصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيران تحت رئاسة الاتحاد الأوروبي الذي يمثله هيلغا شميدت الأمين العام في قسم العمل الخارجي الأوروبي بمطالبة طهران بضرورة الالتزام الكامل ببنود الاتفاق النووي.

والتقى اليوم الثلاثاء أطراف الاتفاق النووي في فيينا لبحث تطورات الملف النووي الإيراني بما فيها تفعيل آلية «سناب باك».

وأكد الإعلام الرسمي الإيراني مغادرة عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني على رأس وفد إيراني للمشاركة في الاجتماع.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد حض المجتمع الدولي على الوقوف أمام تصرفات إيران، متهماً الأوروبيين بدعم النظام الإيراني، وذلك ردّاً على إعلان فرنسا وبريطانيا وألمانيا أنّ الولايات المتحدة لا تملك الحقّ القانوني لإطلاق ما يسمى بآلية «سناب باك» لإعادة فرض العقوبات الأممية على إيران، لأنها انسحبت عام 2018 من الاتفاق النووي.

وقال بومبيو للصحافيين في نيويورك بعد إطلاق الآلية بشكل رسمي «لا توجد دولة سوى الولايات المتحدة امتلكت الشجاعة والقناعة لتقديم مشروع قرار، لكنّهم بدلاً من ذلك اختاروا الانحياز إلى طهران». كما أضاف أنّ «أصدقاءنا في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا قالوا لي في مجالس خاصة إنهم لا يريدون لحظر السلاح (المفروض على إيران) أن يُرفع».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات