المتحدثة باسم المعارض الروسي نافالني: الأطباء يرفضون نقله للخارج

رفض الأطباء في مستشفى في سيبيريا السماح بنقل السياسي المعارض الروسي، اليكسي نافالني، الذي أصيب بغيبوبة، بعد ما يشتبه بإصابته بتسمم، للخارج للعلاج، طبقا لما ذكرته متحدثة باسم نافالني.

وأضاف الأطباء أن حالة نافالني لن تسمح بذلك، حسب المتحدثة، كيرا يارميش في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

وأضافت يارميش "حياة نافالني تعتمد الآن على حقيقة أن كبير الأطباء في وحدة العناية المركزة يرفض تحمل المسؤولية".

وكان السياسي المعارض الروسي أليكسي نافالني، الذي دخل في غيبوبة بمستشفى في سيبيريا بعد لاشتباه في تعرضه للتسمم، يعتزم السفر إلى ألمانيا لتلقي العلاج.

وقال المنتج السينمائي جاكا بيزيليج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن طائرة خاصة من المفترض أن تنقل الرجل البالغ من العمر 44 عامًا من أومسك إلى برلين أقلعت من ألمانيا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة وعلى متنها فريق من الأطباء.

وتابع إنه تم في وقت سابق إصدار جميع التصاريح اللازمة لنقل نافالني من روسيا.

وأضاف بزيليج أنه قد يصل نافالني إلى ألمانيا اليوم الجمعة، وسيعالج في مستشفى شاريتيه في برلين. وأشار إلى أن تكلفة الرحلة والعلاج سيتحملها أفراد بشكل شخصي.

كانت المتحدثة باسم نافالني، قد ذكرت أمس الخميس إن نافالني الذي يمكن القول إنه أشد المنتقدين المحليين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نُقل مريضًا على متن طائرة من مدينة تومسك السيبيرية في طريقه إلى موسكو.

وتشتبه يارمش بأن نافالني قد تعرض للتسمم. وقالت "نعتقد أن أليكسي تسمم بشيء مخلوط في الشاي".

ورفض نائب كبير الأطباء بالمستشفى، أناتولي كالينيتشينكو، التكهن بالسبب المحتمل لمرض نافالني، قائلاً إن الفحوصات تجرى لتحديد التشخيص.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات