قراصنة أتراك يستهدفون مواقع عسكرية يونانية

بينما أعلنت الحكومة اليونانية، أمس، عن موعد تصديق اتفاقها البحري مع مصر بعد أيام، أفادت وسائل إعلام محلية بأن قراصنة أتراكاً استهدفوا مواقع مرتبطة بالجيش، كاشفة عن أن هناك مخاوف من أن الجناة ربما تمكنوا من سرقة بيانات حساسة من خوادم هيئة الأركان العامة للجيش.

في التفاصيل، أفادت المعلومات بأن الهجمات كانت لوحظت الثلاثاء الماضي عندما قام قراصنة أتراك بتغيير الصفحة الرئيسة لمنطقة مقدونيا الشرقية - تراقيا، والمستشفى العسكري العام رقم 424 من خلال نشر صور لسفينة رصد الزلازل «أوروك ريس» مصحوبة برسائل نصية قومية.

وأضافت أنه وبمجرد ملاحظة الهجوم، تم إغلاق الموقعين من قبل مديريهما وظلا غير نشطين حتى الليلة قبل الماضية.

من جهة أخرى، أعلنت الحكومة اليونانية، أنها تعتزم التصديق على اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع مصر الأسبوع المقبل، وذلك في إشارة إلى الاتفاق الذي أبرم بين البلدين يوم السادس من أغسطس الجاري وقد أقره البرلمان المصري الثلاثاء الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات