"أولياندرين" علاج جديد لكورونا يثير حماس ترامب

أبدى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حماسته لعلاج جديد اسمه "أولياندرين، Oleandrin"، يعتقد بفعاليته في مقاومة فيروس كورونا المستجد، وفقا لوسائل إعلام أمريكية.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن، مايك ليندل، مؤسس شركة MyPillow، قوله "إن ترامب كان متحمسا كعادته، في كل شيء يساعد الناس"، في خضم هذه الجائحة.

وقد أدلى ليندل بهذه التصريحات، إثر اجتماعه بترامب في يوليو الماضي في البيت الأبيض، مع طرف ثالث لم يكشف عنه، لبحث  استخدام "أولياندرين" كعلاج محتمل لفيروس كورونا.

وأولياندرين، مادة كيميائية مستخلصة من نبات الدفلى، وهو نبات سام، شبيهة بمادة عضوية تسمى "الغلوكوزايد"، توجد في القلب وتزيد من قوة دفعه.

وأوضح ليندل أن ترامب أراد أن يأخذ الأمر "مساره الطبيعي" عبر إدارة الغذاء والدواء، وفق قناة "الحرة".

وعندما سئل  عن العلاج، الاثنين، قال ترامب "سننظر في الأمر.. ننظر في الكثير من الأشياء المختلفة. إن إدارة الغذاء والدواء كانت رائعة. إنهم قريبون جدا من تطوير لقاح. قريبون جدا من إيجاد علاج. لقد ذُكر هذا الاسم (أولياندرين) وسنرى".

وقال ليندل إنه طرح هذا الأمر أيضا على وزير التنمية الحضرية، بن كارسون، وأضاف "لقد كان مندهشا. وقال إن من المثير رؤية كل هذه البيانات"، عن العقار.

يشار إلى أن بن كارسون، طبيب جراح، وهو عضو في فرقة عمل البيت الأبيض الخاصة بمواجهة جائحة كوورونا.

ومع ذلك، نفى عضو آخر بفرقة العمل لـ"سي إن إن"  أن يكون ترامب ناقش الأمر مع إدارة الغذاء والدواء.

وكانت صحيفة واشنطن بوست، من أوائل وسائل الإعلام التي أثارت موضوع أولياندرين.

وسبق ان أيد ترامب استخدام عقار هيدروكسي كلوروكوين المضاد للملاريا، كدواء محتمل ضد كورونا، رغم تشكيك خبراء في فعاليته وتحذيراتهم من آثاره الجانبية.

كلمات دالة:
  • أولياندرين،
  • علاج كورونا،
  • دونالد ترامب،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات