فيديو.. بايدن يتعهد بدعم المعارضة التركية وهزيمة أردوغان

اجتاح  مقطع فيديو لجو بايدن  مواقع التواصل الاجتماعي بتركيا وهو يتحدث بطريقة سلبية عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث وصفه بـ"المستبد"، وقال إنه سيدعم ويشجع المعارضة التركية في حال أصبح رئيسا.

وظهر بايدن في مقطع مأخوذ من حلقة من برنامج "ذا ويكلي" على قناة "إف إكس" الأميركية، متحدثا عن رؤيته للعلاقات الأمريكية مع الرئيس التركي بحسب سكاي نيوز.

والمقطع الذي انتشر بشكل كبير على تويتر يعود لحلقة بثت في شهر يناير الماضي، أجرت خلالها هيئة تحرير "نيويورك تايمز" مقابلات مع جميع المرشحين الديمقراطيين.

وأبدى المرشح الديمقراطي مرارا وتكرارا في الفيديو "قلقه الكبير" بشأن التطورات في تركيا، مشيرا إلى أنه "سيتخذ نهجا مختلفا تماما ضد أردوغان من خلال دعم وتشجيع قيادة المعارضة التركية كما كان يفعل حين كان نائبا لأوباما".

وذكر "يمكننا دعم تلك العناصر التي لا تزال موجودة في تركيا، وتشجيعهم على مواجهة أردوغان وهزيمته.. ليس عن طريق الانقلاب، ولكن من خلال العملية الانتخابية".

وعن استمرار امتلاك الولايات المتحدة لأسلحة نووية في تركيا، قال بايدن "لا أشعر بالراحة تجاه هذا الأمر.. لقد قضيت الكثير من الوقت مع أردوغان، أكثر من أي شخص في إدارتنا، كان يتحدث معي فقط لأنه كان يعتقد أنني لست معاديا للإسلام".

وأضاف "إنه مستبد.. إنه رئيس تركيا وأكثر من ذلك بكثير.. عليه أن يدفع ثمن أفعاله".

وأردف قائلا "لذلك، أنا قلق للغاية حيال ذلك. أنا قلق للغاية.. لكنني ما زلت أعتقد أنه إذا أردنا الانخراط بشكل مباشر أكثر كما كنت أفعل معهم، فيمكننا دعم عناصر المعارضة التركية وتشجيعهم على تولي زمام الأمور".

وختم بايدن بالقول "عليهم أن يفهموا أننا لن نستمر في اللعب معهم بالطريقة التي كان نلعب معهم بها.. الولايات المتحدة في الحاجة إلى العمل بجدية أكبر مع الحلفاء لعزل أفعال أردوغان في المنطقة، لا سيما في شرق المتوسط".

وكان بايدن، خلال فترة ولاية أوباما، انخرط بشكل كبير في التواصل مع المعارضة التركية، بما في ذلك لقاءات مع الصحفيين والناشطين والناقدين خلال زياراته إلى إسطنبول.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات